خدعة تؤدي الى الافراج عن 12 من طالبان من سجن افغاني

تمكن 12 من مقاتلي طالبان من الخروج من السجن في جنوب افغانستان بعد ان خدعوا ادارة السجن باضافة اسمائهم الى رسالة تشتمل على اسماء معتقلين اكملوا مدد احكامهم، بحسب ما افاد مسؤولون الاحد.

وفر السجناء من سجن مدينة قندهار قبل ثلاثة ايام في احدث اختراق امني للسجن الذي شهد عددا من حالات الفرار خلال السنوات الماضية.

وصرح نائب رئيس الشرطة رحمة الله اترافي لوكالة فرانس برس ان "النائب العام بعث رسالة للافراج عن 16 سجينا  وأضيفت اسماء 12 اخرين لاحقا، ولكن من غير الواضح كيف حدث ذلك. فجميع تلك الاسماء لمتمردين".

واضافت الشرطة انه تم القبض على اثنين من المفرج عنهم لاحقا.

وصرح مسؤول امني طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان تزوير الرسالة ربما تم داخل السجن من قبل ادارة السجن المتعاطفة مع المتمردين.

واضاف ان الفارين ال12  ينتمون الى واحدة من انشط عصابات طالبان في ولاية قندهار التي تعتبر مهد الحركة الاسلامية التي تقاتل قوات الحلف الاطلسي والقوات الافغانية.

وفي عملية فرار مذهلة من السجن في ابريل 2011، فر 500 سجين معظمهم من طالبان من نفس السجن عبر نفق طوله 250 مترا مزود بانوار وانابيب لدخول الهواء.

كما فر نحو 30 سجينا اخرين في 2012 عندما هاجم مسلحون نفس السجن.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات