قرار

«ياسيادا» التركية تصبح «جزيرة الديمقراطية»

أصبح اسم جزيرة «ياسيادا» التركية الصغيرة حيث جرت محاكمة رئيس الوزراء الاسبق عدنان مندريس قبل إعدامه شنقا في 1960، رسمياً «جزيرة الديمقراطية والحرية»، بموجب قرار نشر في الجريدة الرسمية أول من أمس.

وياسيادا اسم لذكرى سيئة لدى الأتراك. ففي هذه الجزيرة الصغيرة غير المأهولة التي تبلغ مساحتها عشرة هكتارات وتتبع لأرخبيل الأمراء في بحر مرمرة، على بعد بضعة كيلومترات عن اسطنبول، سجن اعضاء الحزب الديمقراطي وتم تعذيبهم ومحاكمتهم بعد الانقلاب العسكري الذي وقع في 27 مايو 1960.

وكان الحزب الديمقراطي المعارض للعلمانية وسياسة الدولة التي ارسى اسسها مؤسس تركيا الحديثة كمال اتاتورك، فاز في 1950 في أول انتخابات تعددية في الجمهورية التركية. وحكم بالاعدام شنقا على عدد كبير من المتهمين بمن فيهم مندريس ووزيران في حكومته حسن بولاتكان (المال) وفطين روشتو زورلو (الخارجية).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات