مانديلا ينهي رحلته الأخيرة بدفنه في قريته

نقل جثمان نلسون مانديلا جواً أمس إلى إقليم الكاب الشرقي حيث تقام الجنازة الرسمية في مسقط رأسه بعدما ودع حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم بطل مناهضة التفرقة العنصرية.

وقال رئيس جنوب إفريقيا وزعيم الحزب جاكوب زوما في رثاء مانديلا «وداعاً تاتا لقد أديت واجبك» وتحدث عن حياته كمقاتل من أجل الحرية في الكفاح المسلح ضد الأقلية الحاكمة التي زجت به في السجن 27 عاماً. وقال زوما: «سوف نتذكرك دائماً» قبل ان يهتف بشعار الحزب أماندلا (القوة).

يأتي وداع الحزب الحاكم الذي ترأسه زوما بحضور أرملة مانديلا جراسا ماشيل وزوجته السابقة ويني ماديكيزيلا مانديلا بعد تسعة أيام من الحداد ومراسم تأبين في جوهانسبرغ وبريتوريا. وسجي جثمان مانديلا بمقر الحكومة المركزية في بريتوريا ثلاثة أيام من الأربعاء إلى الجمعة حيث توافد اكثر من مئة ألف لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على أول رئيس اسود للبلاد.. وشكر احد أحفاد مانديلا الحاصل على جائزة نوبل للسلام من توافدوا لتوديعه.

ورافقت طائرات نفاثة جثمان مانديلا الذي نقل جواً من قاعدة واتر كلوف الجوية في بريتوريا إلى منطقة الكاب حيث ينقل لمنزل أسرته في كونو وهي قرية تقع وسط التلال الخضراء على بعد 700 كيلومتر جنوبي جوهانسبرغ.

وتجمع الجنازة الرسمية لمانديلا اليوم الأحد بين المراسم العسكرية وطقوس الدفن التقليدية لقبيلته. ويشارك فيها أفراد أسرته وعدد من المسؤولين في البلاد وضيوف أجانب منهم الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا وجيسي جاكسون الناشط الأميركي في مجال الحقوق المدنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات