احتجاجاً على العقوبات الأميركية الجديدة

إيران تعلّق المفاوضات مع «5 1»

تعرضت المفاوضات النووية بين طهران ومجموعة «5+1» إلى نكسة بعدما أوقف فريق الخبراء الإيرانيين الليلة قبل الماضية مفاوضاته مع خبراء المجموعة التي بدأت الاثنين احتجاجاً على العقوبات الاميركية الجديدة، في وقت أكد الاتحاد الاوروبي أن الجانبين بحاجة لمزيد من الوقت لتحديد الخطوات الفنية المعقدة المطلوبة لتنفيذ اتفاق الشهر الماضي النووي.

وقال مفاوض إيراني في تصريحات صحافية أمس إن «فريق المفاوضين الايرانيين قطع مفاوضاته مع فريق خبراء 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) للتشاور مع طهران» من دون أن يوضح أسباب هذا القرار..

لكن واشنطن كانت أضافت 10 شركات وأفراد على اللائحة السوداء للعقوبات المفروضة على طهران، ما يعد خرقاً لاتفاق جنيف النووي. بدورها، أوردت وكالة «مهر» نقلا عن مصادر مطلعة أن المفاوضات الجارية منذ الاثنين الماضي اوقفت بسبب «العقوبات الاميركية الجديدة» و«عدم انخراط الاميركيين في اتفاق» جنيف.

على صعيد متصل، أدانت طهران قرار الولايات المتحدة توسيع لائحتها السوداء للكيانات التي يشتبه بالتفافها على نظام العقوبات، معتبرة انه «مخالف لروح اتفاق جنيف» حول الملف النووي.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء فارس إن «الخطوة الاميركية مخالفة لروح اتفاق جنيف» الذي تتعهد بموجبه عدم فرض عقوبات جديدة على ايران، مضيفاً: «نحن ندرس الوضع وسنصدر رد فعل مناسب»، غداة توقف المفاوضات التقنية حول تطبيق الاتفاق في فيينا.

موقف أوروبي

من جانبه، أفاد الاتحاد الأوروبي أن الجانبين بحاجة لمزيد من الوقت لتحديد الخطوات الفنية المعقدة المطلوبة لتنفيذ اتفاق الشهر الماضي.

وقال الناطق باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد مايكل مان إنه «نظراً لتعقد المسائل الفنية موضع البحث أصبح من الواضح أن هناك حاجة لمزيد من العمل»، مضيفاً أنه «ستكون هناك مشاورات في العواصم ومن المتوقع استئناف المحادثات قريباً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات