الاتحاد الأوروبي يدعو الرئيس إلى الحوار مع المعارضة

مئات آلاف الأوكرانيين يتظاهرون ضد يانوكوفيتش

تجمع نحو 300 ألف معارض أوكراني يؤيدون اندماج بلادهم في أوروبا، أمس، بالعاصمة كييف في مستهل تظاهرة بساحة الاستقلال للمطالبة برحيل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، بعد رفضه التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي لحساب روسيا، بينما قام متظاهرون بتدمير تمثال للزعيم السوفيتاتي فلاديمير لينين في وسط كييف، في حين دعا الاتحاد الأوروبي الرئيس الأوكراني إلى الحوار مع المعارضة المؤيدة لتقارب أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي.

وغصت ساحة الاستقلال المعروفة أيضاً بـ«الميدان» مركز الثورة البرتقالية في العام 2004 التي حملت إلى الحكم أنصار الغرب، بالحشود.

وقال فيكتور ميلنيتشوك (52 عاماً) وهو متقاعد «إننا هنا من أجل مستقبل أوكرانيا الأوروبي، من أجل أولادنا وأحفادنا. نريد أن يسود العدل للجميع وأن تكف السلطة عن السرقة».

من جانبها، قالت ماريانا فاخنيوك (26 عاماً) التي جاءت من لفيف لتشارك في التجمع «لا أهتم بالسياسة لكن يوجد كم من الأمور التي تستفزني. والأمر الأخير هو ضرب الطلاب»، في إشارة إلى تفريق تظاهرة بالقوة في 30 نوفمبر الماضي في المكان ذاته، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الجرحى، خصوصا في صفوف الطلاب.

في الأثناء صرحت ناطقة باسم الشرطة ان «أشخاصاً يرتدون اقنعة قاموا بتدمير تمثال لينين» وأضافت انهم كانوا يحملون علم حزب الحرية القومي الاوكراني. ويشعر العديد من الاوكرانيين القوميين بالكراهية تجاه لينين مؤسس الاتحاد السوفيتي.

وأظهرت صور التلفزيون قاعدة خالية كان ينتصب عليها تمثال لينين في ساحة بيسارابيا وقد احاط بها محتجون مبتهجون قاموا بتحطيم ما تبقى من التمثال الملقى على الارض بالفؤوس. وذكرت انباء انه تم قطع رأس التمثال.

وأحضرت بعض قطع التمثال الى موقع التظاهرة الرئيسي في ساحة الاستقلال حيث رفع المتحدثون بابتهاج يد ضخمة للتمثال.

الى ذلك أعلنت المفوضية الأوروبية امس أن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو أجرى مكالمة هاتفية مع يانوكوفيتش أكد فيها رئيس المفوضية على ضرورة حل التوترات في الجمهورية السوفيتية السابقة بالسبل السياسية. كما طالب باروسو السلطات الأوكرانية باحترام الحقوق المدنية للمواطنين.

وفي سياق متصل أعلنت المفوضية الأوروبية أن كاثرين اشتون مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي تعتزم التوجه في غضون وقت قصير إلى العاصمة الأوكرانية كييف لإجراء محادثات تهدف إلى المساعدة في إيجاد مخرج من الأزمة السياسية في أوكرانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات