تايلاند تحبس أنفاسها قبيل تظاهرات الغد

اعلنت السلطات التايلاندية أمس إعادة الحواجز إلى شوارع بانكوك قبل تظاهرات يوم غد الاثنين في محاولة للإطاحة بالحكومة بعد اكثر من شهر من الاحتجاجات.

وأعلن رئيس مجلس الأمن الوطني التايلاندي برادورن بتاناتابوت أن «الشرطة ستقيم حواجز خصوصاً حول مقر الحكومة والبرلمان». وأضاف: «انا واثق من انه لن تقع احداث عنيفة الاثنين»، موضحاً ان «آلاف الشرطيين سينشرون هناك».

ودعا زعيم المتظاهرين سوثيب ثوغسوبان الى آخر تجمع الاثنين في «يوم الحساب».

وقال ثوغسوبان، الذي يريد ان يتولى الحكم مجلس من الشعب غير منتخب بدلًا من رئيس الوزراء ينغلوك شيناواترا: «سنعلم ذلك اليوم»، مضيفاً: القول: «سنعلم الاثنين سواء كنا احياء أو أمواتاً، منتصرين أو خاسرين».

وتوقفت التظاهرات بضعة أيام بمناسبة عيد ميلاد الملك بوميبول أدولياديج الذي يحظى باحترام كبير في تايلاند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات