بايدن يحضّ بكين على التهدئة في بحر الصين

دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمس من بكين السلطات الصينية إلى التحرك من اجل تهدئة التوتر على خلفية منطقة الدفاع الجوي التي فرضتها في بحر الصين.

واستقبل الرئيس الصيني شي جينبينغ أمس بايدن قبل أن يلتقي نائب الرئيس الاميركي رئيس الوزراء لي كه تشيانغ. وصرح نائب الرئيس الاميركي في منتدى شارك فيه رجال اعمال ان «اعلان الصين الاخير المفاجئ فرض منطقة جديدة للدفاع الجوي، اثار بلا شك قلقا حقيقيا في المنطقة». واضاف: «كنت صريحا جدا في التعبير عن موقفنا الحازم وما ننتظره (في هذه القضية) خلال محادثاتي مع الرئيس». واستغرقت المباحثات بين بايدن والرئيس الصيني حوالى اربع ساعات، اي اكثر بكثير مما كان متوقعا.

وافاد مسؤول كبير في البيت الابيض ان المسؤولين الاميركيين «قالوا خلال اللقاء انهم ينتظرون من بكين اتخاذ اجراءات ملموسة لخفض التوتر في بحر الصين».

واضاف المسؤول طالبا عدم كشف هويته ان الوفد الاميركي «جدد التاكيد على موقف واشنطن التي لم تعترف بالمنطقة الجديدة التي أنشأتها السلطات الصينية».

وتابع: «قلنا لهم بوضوح ان الولايات المتحدة وبلدانا اخرى ايضا تنتظر منهم ان يتخذوا اجراءات لتهدئة التوتر ومن بينها عدم اللجوء الى اعمال قد تفجر ازمة».

وفرضت الصين بشكل احادي الجانب في 23 /نوفمبر «منطقة تعرف للدفاع الجوي» على قسم كبير من بحر الصين الشرقي الذي يشمل جزر سنكاكو، الارخبيل المتنازع عليه مع اليابان وتطالب به بكين باسم جزر دياويو.

واثار ذلك زوبعة دبلوماسية وغضب بعض الدول المجاورة للصين، وارسلت واشنطن وطوكيو وسيول بوارج حربية الى المنطقة المتنازع عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات