حدود

بايدن في بكين لتهدئة توتر منطقة الدفاع الجوي الصينية

حذر الجيش الصيني اليابان والولايات المتحدة بأنه «قادر تماماً على السيطرة» على منطقة الدفاع الجوي التي تم الإعلان عنها حديثاً فوق بحر الصين الشرقي، في وقت أجرى نائب الرئيس الأميركي جو بايدن محادثات مع القادة الصينيين أمس تمحورت حول التوترات بين الصين واليابان.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الصينية جينج يانشينج في بيان إن «إرادة الجيش الصيني على حماية وتأمين التراب الوطني والأجواء الإقليمية لا تتزعزع، والجيش قادر تماما على ممارسة سيطرة فعلية على (منطقة الدفاع الجوي) في بحر الصين الشرقي». وأضاف أن «إصرار عدد قليل من الدول على عدم الإبلاغ عن رحلاتها أمر لا يفيد، بل غير مسؤول».

وبالتوازي، قال بايدن، خلال اجتماع مع نائب الرئيس الصيني لي يوان تشاو، إن «الولايات المتحدة والصين يجب أن توسعا نطاق التعاون العملي فيما بينهما»، وأشاد بما أعلنه الرئيس الصيني شي جين بينغ من «التزام بمعالجة أوجه الاختلاف على أساس من الصراحة وصدق النية».

وكان بايدن قال قبل مغادرته طوكيو عقب مباحثات مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن الولايات المتحدة «قلقة للغاية إزاء المحاولة المنفردة لتغيير الوضع القائم في بحر الصين الشرقي». وشدد على متانة التحالف الأميركي الياباني. وقال آبي في المؤتمر الصحافي إنه اتفق مع بايدن بشأن «رد منسق على إقامة منطقة كشف الهوية للدفاع الجوي الصينية»، منوهاً إلى أن العلاقات اليابانية الأميركية «تضطلع بدور حيوي في حفظ السلم والأمن في المنطقة». بكين،

طباعة Email
تعليقات

تعليقات