صحافي يسرب وثائق "سنودن": استعدوا لـ "صدمة"

أكد الصحافي غلين غرينوالد، الذي كشف وثائق مسربة من خبير المعلوماتية الأميركي السابق، إدوارد سنودن، تتصل ببرامج تجسس للولايات المتحدة، أن في حوزته وثائق سرية كثيرة سيثير نشرها قريبا "صدمة"، وذلك في مقابلة مع مجلة "تيليراما" الفرنسية.

وقال غرنوالد، في المقابلة التي أجرتها المجلة الثقافية الفرنسية من ريو دي جانيرو: "أنوي نشر هذه الوثائق حتى آخر واحدة منها".

وأضاف "لا أريد القول إن الآتي أعظم، الناس يعتادون على هذه التسريبات، لكن ثمة وثائق عدة عما تجمعه وكالة الأمن القومي الأميركية من معلومات وطريقة قيامها بذلك ستثير الصدمة"، مشيرا إلى أنه منكب حاليا على إعداد هذه الوثائق تمهيدا لنشرها.

وساهم غرينوالد، وهو محام في الأصل، خلال الربيع الماضي، بنشر وثائق سرية مسربة من سنودن تتناول برامج التجسس الإلكتروني الواسعة النطاق في الولايات المتحدة.

وأشار إلى أنه "يتلقى اتصالات من صحافيين من العالم أجمع يريدون العمل على ملفات تهم بلادهم" منذ نشر التسريبات الأولى.

وبعد استقالته من صحيفة "غارديان" البريطانية، يركز غرينوالد على إطلاق وسيلة إعلامية جديدة ممولة من مؤسس موقع "اي باي"، بيار أوميديار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات