اجتماع بين طهران و«5+1» الاثنين المقبل

أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، أمس، أن مفاوضات الخبراء بين إيران ومجموعة السداسية الدولية (5+1) ستجري يومي 9 و10 ديسمبر الجاري في فيينا، بحضور خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقالت أفخم، في مؤتمرها الصحافي الأسبوعي: إن هذه المفاوضات تأتي بهدف إعداد وتنفيذ برنامج العمل المشترك.

وأضافت أن مديري وخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيشاركون في الاجتماع بصفة مراقبين.

وكانت إيران ومجموعة الدول الست (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا إلى جانب ألمانيا)، أبرمت في جنيف اتفاقاً مرحلياً لمدة ستة أشهر تحد بموجبه إيران من أنشطتها النووية مقابل تخفيف جزئي للعقوبات الغربية التي تخنق الاقتصاد الإيراني. ومن المفترض التوصل إلى اتفاق شامل بحلول سنة.

وفترة الستة شهور هذه ستبدأ في نهاية ديسمبر الجاري أو مطلع يناير، كما أعلن الأسبوع الماضي مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي.

مناظرة علنية

من جهة ثانية، دعا الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني لإجراء مناظرة معه، رداً على تقريره الأخير حول نشاطات حكومته خلال الأيام الـ100 الماضية.

وذكرت قناة «العالم» الإيرانية أن نجاد دعا روحاني إلى مناظرة معه في رسالة بعثها إليه. وكان الرئيس روحاني، وخلال تقرير قدمه مساء الثلاثاء الماضي إلى الشعب الإيراني، وجه انتقادات إلى أداء الحكومة السابقة خاصة في المجال الاقتصادي. واعتبر أحمدي نجاد التقرير بأنه غير منصف، داعياً الرئيس روحاني إلى إجراء مناظرة معه حول أداء الحكومتين التاسعة والعاشرة التي رأسها منذ عام 2005 وحتى عام 2013. عائق

أقرّ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الأسبوع الماضي بأن الوكالة غير جاهزة للقيام بالمهمات الإضافية المطلوبة منها، بحسب اتفاق جنيف، بسبب افتقارها إلى الإمكانات، ما يضع عائقاً أمام تنفيذ الاتفاق المرحلي النووي الإيراني. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات