توتر

كوريا الشمالية تعتقل مسناً أميركياً بتهمة القيام بأعمال »عدائية«

أكدت كوريا الشمالية، أمس، اعتقالها مواطناً أميركياً مسناً، بسبب ما وصفته «أعمالاً عدائية» ضدها، ونشرت اعتذاراً له على «جرائم» ارتكبها خلال الحرب الكورية. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب»، عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، أن «مؤسسة معنية من جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (كوريا الشمالية)، احتجزت مؤخراً المواطن الأميركي، ميريل إدوارد نيومان، الذي ارتكب أعمالاً ضد كوريا الشمالية بعد دخول البلاد تحت ستار سائح».

وأضافت الوكالة أن نيومان «قام بتدبير أنشطة تجسس وتخريب ضد كوريا الشمالية، وتورّط في هذا المجال بقتل أفراد من الجيش الكوري ومدنيين أبرياء». وقالت بيونغيانغ إن الرجل البالغ من العمر 85 عاماً «أقرّ بكل جرائمه واعتذر»، على حد وصفها. ونشرت الوكالة بعدها رسالة اعتذار من نيومان، قال فيها: «خلال الحرب الكورية، ارتكبت لائحة طويلة من الجرائم التي لا تمحى ضد الحكومة الكورية الشمالية والشعب الكوري.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات