انتحار المتهم الرئيسي في جريمة الاغتصاب الجماعي لطالبة في الهند

انتحر المتهم الرئيسي في جريمة الاغتصاب الجماعي التي روعت الهند في كانون الاول/ديسمبر وراحت ضحيتها طالبة جامعية، كما اعلن لوكالة فرانس برس الاحد مسؤولون امنيون مشيرين الى ان المتهم انتحر شنقا داخل زنزانته.

وقال مسؤول في سجن تيهار في نيودلهي "نعم لقد مات"، وذلك ردا على سؤال لفرانس برس عن رام سينغ المتهم بانه رأس العصابة التي ارتكبت جريمة الاغتصاب الجماعي بحق الطالبة الجامعية البالغة 23 عاما والتي توفيت بعد ايام من الجريمة متأثرة بالجروح الخطرة التي نجمت عن الاعتداء الجماعي عليها.

بدوره قال مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان الرجل البالغ من العمر 35 عاما انتحر في الصباح الباكر قرابة الساعة 05,15 (23,45 تغ) في زنزانته الانفرادية.

واضاف هذا المسؤول الذي شارك في التحقيق في هذه القضية ان "الدعوى مستمرة. ليس هناك اي داع لتعطل القضية" بسبب انتحار المتهم في هذا السجن الموضوع تحت حراسة امنية مشددة.

ورام سينغ متهم مع شقيق له في هذه القضية، وهو بحسب الاتهام كان يقود الحافلة التي اغتصبت فيها الفتاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات