ميركل تريد رئيساً ألمانياً للمفوضية الأوروبية

تريد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعيين ألماني رئيسا للمفوضية الأوروبية، بحسب ما أفادت تقارير إعلامية محلية الأربعاء، في ما يبدو تراجعا عن مطالبتها برئيس ألماني للمصرف المركزي الأوروبي.

وأورد تقرير لصحيفة "هاندلسبلات" الاقتصادية أن "المصرف المركزي لم يعد هو الأولوية بالنسبة لميركل بل المفوضية".

وأشارت الصحيفة إلى أن المستشارة الألمانية تعتبر أن رئاسة المفوضية منصب أكثر تأثيرا على الصعيد السياسي من رئاسة المصرف المركزي الأوروبي.

ومرشح برلين لرئاسة المركزي الأوروبي هو حاكم المصرف المركزي الألماني ينس فيدمان، الذي يُعتقد أن حظوظه لتولي المنصب تراجعت بسبب انتقاداته المتكررة للمركزي الأوروبي.

وفيدمان من أشد منتقدي طريقة إدارة الرئيس الحالي للمصرف المركزي الأوروبي ماريو دراغي للأزمات الاقتصادية في دول أوروبا الجنوبية الفقيرة على حساب ألمانيا.

وتشغر مناصب عدة في المؤسسات الأوروبية في 2019 بما فيها منصب رئيس المفوضية الذي يشغله حاليا الرئيس السابق لحكومة لوكسمبورغ جان كلود يونكر.

وازدادت التكهنات حول خليفته في الأسابيع الأخيرة التي شهدت طرح اسم كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه.

وأشار تقرير "هاندلسبلات" إلى أن ألمانيا تبحث امكانية تسمية عدد من مسؤوليها للمنصب، بمن فيهم وزير الاقتصاد بيتر ألتماير ووزيرة الدفاع أورسولا فون در ليين.

وفيدمان المشكك باستراتيجية المركزي الأوروبي إبقاء الفوائد في أدنى مستوياتها والاقبال على شراء السندات، قال في مارس إن على المصرف أن يستعد لهبوط جديد في منطقة اليورو التي تشهد حاليا نموا كبيرا.

تعليقات

تعليقات