تحذير روسي للسوريين من مواقف حازمة بمجلس الأمن

قالت مصادر روسية مطلعة امس، إن مبعوث الرئيس الروسي ميخائيل بوغدانوف نقل «رسالة واضحة» للجانب السوري بضرورة تهدئة الموقف في أسرع وقت، محذراً من إحتمال تطور الموقف في مجلس الأمن نحو اتخاذ قرارات حازمة إذا استمر مسلسل العنف في سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «نوفوستي» عن مصدر وصفته بالـ«مطّلع» قوله إن نائب وزير الخارجية الروسي نقل خلال محادثاته مع الرئيس السوري بشار الأسد «نصائح واضحة من موسكو» بضرورة العمل على «تهدئة الموقف» في أسرع وقت.

وأشار المصدر إلى أن الرسالة الروسية حملت تحذيراً من أن «صبر المجتمع الدولي بدأ ينفد»، وأنه «لا بد من اتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة»، مشيراً إلى أن المسؤول الروسي أطلع الجانب السوري على مضمون مشروع القرار الذي إقترحته موسكو في مجلس الأمن، وأوضح أن القرار حمل لهجة مخففة وخلا من أي عقوبات.

وذكر المصدر أن بوغدانوف لفت في الوقت ذاته، إلى احتمال أن تسير الأمور وفق سيناريوات أخرى في حال استمر مسلسل العنف في سوريا، وأنه نبّه المسؤولين السوريين إلى احتمال أن تتقدم البلدان الغربية بقرارات حازمة وأنه «إذا استمرت الأحداث في التطور بنفس الطريقة الحالية فلا بد من إتخاذ قرارات أخرى».

طباعة Email