الناطق باسم الحكومة البريطانية يؤكد قيادة الدولة لقاطرة «العون الإنساني»

إدوين سموأل لـ «البيان»: أمن الإمارات من أمن المملكة المتحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الناطق باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدوين سموأل في حوار مع «البيان» إنّ الإمارات تلعب دوراً رائداً في مواجهة التحديات الأمنية.

وشدد سموأل على أن «جوانب من أيديولوجيات وتكتيكات جماعة الإخوان» في بريطانيا وخارجها تتعارض مع قيمنا ومصالحنا الوطنية والأمن الوطني لبلادنا، مؤكداً أن المملكة تعمل جاهدة لحماية الأراضي البريطانية من الإرهاب. وفي ما يلي تفاصيل الحوار بين «البيان» وسموأل، والذي تركّز على التعاون الدولي في مكافحة تنظيم داعش والمساعي الرامية إلى حل الأزمة في اليمن، والمساعدات الإماراتية البريطانية للمحتاجين في مناطق النزاع.

تواجه أوروبا تهديدات إرهابية.. هل سيؤثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على التعاون الأمني المشترك؟

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يعني خروجها من أوروبا، حيث سنبقى على صلات وعلاقات قوية مع الدول الأوروبية، وتتعاون امنيا مع عدد من الدول الغربية لمحاربة التطرف، فتنظيم داعش يشكل تهديداً خطيراً لنا جميعاً،حيث وضعنا استراتيجية لمكافحة الإرهاب من خلال إجراءات تتيح تسهيل مصادرة جوازات سفر المشتبه فيهم لمنعهم من الالتحاق بتنظيمات متطرفة.

كيف تقيمون التعاون الأمني بين المملكة المتحدة والإمارات؟

أمن دولة الإمارات العربية المتحدة هو أمن المملكة المتحدة والتزامنا بهذه المنطقة هو منذ فترة طويلة، حيث تقوم البحرية الملكية بدوريات مستمرة ذات مهام متعددة في الخليج منذ أكثر من 35 سنة. والمملكة والإمارات شريكان استراتيجيان، حيث تتميز علاقتنا بالتميز.

التزمت المملكة المتحدة بإنفاق 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع. ميزانيتنا العسكرية هي الأكبر في أوروبا، ونلعب دوراً رائداً في مكافحة التحديات الأمنية العالمية - في كثير من الأحيان جنباً إلى جنب مع دولة الإمارات.

تحدٍ إنساني

كيف تقيمون الجهود الدولية لمساعدات المحتاجين في مناطق النزاع؟

التعاون الإنساني هو أيضاً جزء أساسي من ردنا على التحديات العالمية. ونحن فخورون بأن نكون البلد الأول الشريك في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في الإمارات. التزمت المملكة المتحدة حتى الآن بتقديم مساعدات تبلغ أكثر من ثلاثة مليارات دولار لمساعدة السوريين الذين أجبروا على ترك منازلهم، والدول المجاورة التي استضافت الكثير منهم.

وساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من أي بلد آخر في مساعدة اللاجئين السوريين. كما أن المملكة المتحدة هي ثاني أكبر مساهم في تقديم المساعدات للفلسطينيين عبر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

حل سريع في اليمن

ما موقف المملكة المتحدة مما يحدث في اليمن؟

الاجتماعات التي انعقدت أخيراً في جدة حول اليمن تظهر قلقاً عميقاً لدى المجتمع الدولي حول الصراع الدائر هناك حاجة ملحة الآن لإيجاد حل يعيد السلام للشعب اليمني الذي أجبر على تحمل وطأة الأزمة.

بريطانيا تحض جميع الأطراف على تجديد التزامها بوقف إطلاق الناروالعمل لإيجاد وسيلة لإنهاء العنف وتوفير مستقبل آمن لشعب اليمن.فمن الضروري الآن لكل أطراف الصراع تجديد التزامهم بوقف الأعمال القتالية،

انكشاف

هل لديكم أي خطة لمساعدة مصر على مواجهة الإخوان؟

رئيسة الوزراء تيريزا ماي أوضحت أخيراً بأنها تدرك أهمية ازدهار واستقرار مصر بالنسبة للمنطقة ككل، كما قالت إن المملكة المتحدة أكبر مستثمر أجنبي مباشرلها وبخصوص الإخوان، تقرير «مراجعة جماعة الإخوان» الذي جاء بتكليف من رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون كشف لنا أن جوانب منتكتيكات الجماعة في بريطانيا وخارجها تتعارض مع قيمنا والأمن الوطني لبلادنا. إذا وجدنا أي فرد من جماعة الإخوان يخطط لنشر الأفكار المتطرفة سنواجهه بقوة القانون .

    ترحيب

 أعلن الناطق باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ترحيب المملكة المتحدة ببيان المجلس الرئاسي الصادر في 24 أغسطس 2016 وإعلان عزمه تقديم قائمة جديدة لوزراء حكومة الوفاق الوطني ليعتمدها مجلس النواب. وقال إن بريطانيا تؤيد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج وحكومته في جهودهم الرامية لاستعادة الأمن والاستقرار في أنحاء ليبيا.

الإمارات شريك استثماري مهم لبريطانيا

 أكد الناطق باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إدوين سموال، أن دولة الإمارات العربية المتحدة شريك استثماري مهم في المملكة المتحدة، ونحن نعمل باستمرار لتعزيز تلك الروابط. إحدى الطرق التي نتبعها لتحقيق ذلك هي من خلال وجود فريق متخصص لتسهيل الاستثمارات الإماراتية في المملكة المتحدة لدعم وتوجيه المستثمرين في كل خطوة.

   وأضاف أن هذا العمل بطبيعة الحال هو نتيجة معاهدة الاستثمار الثنائية التي تم توقيعها من قبل المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة في عام 1992، لتعزيز الاستثمار وحماية حقوق المستثمرين.

وتسعى المملكة المتحدة دائماً لمعرفة رأي المستثمرين في التسهيلات التي تقدمها لهم، ونسعى جاهدين للحفاظ على المملكة المتحدة كوجهة رائدة للاستثمار. وتتجلى جاذبية المملكة المتحدة للمستثمرين، حسبه، من حقيقة أنها تستحوذ على أكثر من خمس جميع الاستثمارات المباشرة إلى أوروبا.

وعلاوة على ذلك فإنه حين انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي في عام 2014 سجلت المملكة المتحدة زيادة بنسبة 50 في المئة. كما أن الاقتصاد البريطاني هو الأعلى على مؤشر سهولة أداء الأعمال الذي يصدره البنك الدولي، وعلى مؤشر الابتكار التابع للأمم المتحدة. 

ويملك مركز أبوظبي الوطني للمعارض مركز المعارض إكسل في لندن. كما أن مركز الاتصال الرئيسي لطيران الاتحاد موجود في مانشستر. وتغطي الاستثمارات الإماراتية الأخرى في المملكة المتحدة مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك الرعاية الصحية والتكنولوجيا والعقارات والأغذية والمشروبات والتمويل. واتفق مجلس الأعمال الإماراتي البريطاني على زيادة التجارة الثنائية لتصل إلى 25 مليار جنيه استرليني سنوياً بحلول عام 2020.  وأوضح الناطق باسم الحكومة البريطانية أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي المستثمر الرئيسي في المملكة المتحدة.

وتشمل استثمارات رئيسية هي: استثمارات مصدر في مشروعات طاقة الرياح التي تبلغ قيمتها مليار جنيه استرليني، وشركة طاقة التي تستثمر في استكشاف وإنتاج النفط في بحر الشمال بقيمة تبلغ أربعة مليار جنيه استرليني، وموانئ دبي العالمية التي تبلغ استثماراتها في بوابة لندن 1.5 مليار جنيه استرليني (وهو حاليا يعد أكبر استثمار أجنبي في البنية التحتية في المملكة المتحدة)، ومشروع مشترك بين مجلس مدينة مانشستر ومجموعة أبوظبي المتحدة لبناء أكثر من 6000 وحدة سكنية جديدة في مانشستر.

طباعة Email