تهمة

إعادة تعريف الانشقاق في كوبا لإيجاد مساحة من الحوار

ت + ت - الحجم الطبيعي

يأتي تعبير «منشق» محملاً بالمعاني في كوبا، وقد استخدم كوصف لسحب الثقة وإنزال العقاب، ويمكن لكل من ألصقت به تهمة الانشقاق أن يمنع من الوظائف الرسمية، ويتعرض في غالب الأحوال لاعتقال وتعذيب اعتباطيين.

إلا أن هذا العام برزت محاولات لإعادة تعريف التعبير، ونشأ متحف الانشقاق في كوبا الإلكتروني، الذي يورد سلسلة طويلة من الأسماء التي كان أصحابها من معارضي الحكومة عبر التاريخ.

ويندرج على لائحة المنشقين الواردة اسم الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، وشقيقه الرئيس السابق فيديل كاسترو، ، إضافةً إلى قادةٍ بارزين في صفوف المعارضة الحالية . وينطوي الموقع على رسالة مبطنة مفادها أن الطبقة الحاكمة الحالية، بقدر ما تبدو محصنةً اليوم فإن أخرى ستحل مكانها يوماً . علماً أن أصحاب الفكرة يشيرون إلى الهدف من المشروع إيجاد مساحة حوار. وقالت يانليس نونييز ليفا، المشاركة المسؤولة عن الموقع: «انطلقنا في مسيرة تفكيك المعنى الانتقاصي لكلمة (منشق) في كوبا. وحتى لو لم نحقق النصر، فأظن أن المحاولة بذاتها جديرة بأن نحارب من أجلها.»

طباعة Email