00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خيار

ترامب يتنصل من خطابه الداعي لقتل هيلاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتساءل الأميركيون اليوم عما إذا كان المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد دعا إلى اغتيال منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، حين قال أمام حشد انتخابي في ولاية نورث كارولاينا:«تريد هيلاري إلغاء المادة الثانية من الدستور الأميركي، بالكامل. وإذا تمكنت من اختيار القضاة، فإن هذا لن يترك للأميركيين أي خيار. أما بالنسبة لمؤيدي المادة الثانية، فلا أعلم ما يفعلون.»

أما المادة الثانية من الدستور الأميركي فهي تلك التي تعنى بحمل السلاح. وفسر البعض كلامه على أن مؤيدي حمل السلاح في الولايات المتحدة يمكنهم حمل هذه الأسلحة ضد كلينتون.

ونادراً ما تعرض الأميركيون لوجود مرشح مستعد إلى هذا الحد للانزلاق إلى أغوار التعصب الأعمى وعدم التسامح كما ترامب. وليس التعليق غير اللائق الذي أدلى به، أخيراً، وسط نتائج الاستطلاع المتدنية وهجمة الانشقاقات التي يتعرض لها الحزب الجمهوري، سوى مؤشر على أنه حين يغرق ترامب في بحر التزلف للجمهور، فإنه لا يستطيع السيطرة على نفسه.

يحسن الجمهوريون صنعا بالمناداة بالنزاهة التي اتسم بها مرشح انتخابات عام 2008، جون ماكين، وقد آن الأوان لهم ولماكين تحديداً التنصل من ترامب لمرة واحدة نهائية.

طباعة Email