00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تكريم

هدية النرويج لفنلندا تُحرّك الجبال وتُشكّل مثالاً للعالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظر النرويج في أن تقدم هدية غير عادية لجارتها فنلندا، تكريماً لها في ذكرى استقلالها الـ100: قمة جبل. ومن المحتمل أن تنقل النرويج حدودها العام المقبل، لكي تتمكن فنلندا من الحصول على أعلى نقطة من جبل هالتي.

الاقتراح مجرد إيماءة صغيرة، فارق يصل إلى 66 قدماً على أرض نائية، لكنه يظهر كيف أن الثقة والتعاون بين البلدان يمكن أن يفضيا حتى إلى هدية أرض، في عالم ما زال يخاف من استيلاء الدول الكبرى على الأراضي عنوة.

فكرة الهيمنة الإقليمية قد تكون في طريقها إلى الاضمحلال، فيما تجتمع البلدان المتجاورة في تجمعات لأهداف سلمية. فقد ساعد الاتحاد الأوروبي ألمانيا في التغلب على سلوكها العدائي، ومعاهدات عدة في نصف الكرة الغربي لجمت الولايات المتحدة عن التسلط على أميركا اللاتينية، وغيرها.مثال رائع عن التعاون الإقليمي هو مجلس النورديك .

ونجاحه يمكن أن يقدم نموذجاً للتوصل إلى حل في المفاوضات الحالية بين الدول الثماني التي لديها سواحل على طول المحيط المتجمد الشمالي الذي كان يخسر جليده أخيرا، ويفتح الطرق للسفن والسباق على الموارد.

وتشكل هدية أرض من النرويج إلى فنلندا تذكيراً قوياً بنوع الصداقة التي يمكنها أن تحرك الجبال.

طباعة Email