00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هدف

العالم بإمكانه القضاء على «الإيدز»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحرز العالم تقدماً كبيراً في مجال الحد من انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة «الإيدز»، بحيث أن هذا الوباء يكاد يتوارى عن الأضواء. لكنه يبقى تهديداً رئيسياً.

وأعلنت الأمم المتحدة عن هدفها المتمثل في القضاء على انتشار المرض بحلول عام 2030، وهذا الهدف الطموح لا يمكن تحقيقه إلا إذا خاضت الدول منفردة حملة نشطة لمعالجة جميع المصابين بالفيروس والحد من الإصابات الجديدة.

وعلى الرغم من أن أعداد المصابين بالفيروس عالية، إلا أن الوفيات تراجعت بنسبة 36% بالمقارنة مع عام 2010. وهذا يعود في جانب كبير منه لحصول المزيد من الناس على الأدوية المضادة للفيروس، أي حوالي 17 مليون شخص في عام 2015 بالمقارنة مع 7.5 ملايين منذ خمس سنوات.

وفيما بلدان مثل جنوب أفريقيا وكينيا أحرزتا تقدماً هائلاً في رفع وتيرة العلاج، فان 28% فقط من المصابين في غرب أفريقيا ووسطها تمت معالجتهم في 2015.

وهذه الأرقام تقل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (17%) وأوروبا الشرقية ووسط آسيا (21%). ولا تساق هذه الأرقام من أجل بعث الشعور بالرضا، وإنما للقيام بحملات صحية نشطة. فلا وجود لعلاج شافٍ للإيدز حتى الآن، لكن هناك وسائل عدة للتقليل من آثاره المميتة.

طباعة Email