00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مؤشرات

مستقبل حزب العدالة والتنمية السياسي رهن قدرته على السير بالإصلاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق الاقتصاد التركي على مدى غالبية سنوات العقد الماضي نجاحاً ملحوظاً، وتميزت الفترة الممتدة من عام 2002 إلى عام 2006، أي الولاية الأولى لحزب العدالة والتنمية الحاكم، بتحقيق نمو وصلت نسبته إلى 7.2 بالمئة في السنة، مما جعل تركيا لاعباً متميزاً في معادلة المنطقة الصعبة. وانعكس هذا النجاح على مسيرة الحزب، فحقق فوزاً لثلاث مرات متتالية في الانتخابات البرلمانية التركية بمعدلات أكثرية ساحقة كل مرة.

وفي حين لعبت العوامل الخارجية دوراً في نجاح تركيا، لكن سيكون من المجحف عدم إعطاء حزب العدالة والتنمية حقه في هذا الإطار.

إلا أن الصورة قد تغيرت بشكل هائل على مدى السنوات القليلة الماضية.

فقد تحولت تركيا من سوق بارزة نموذجية إلى بلد يحتل فيه التراخي الاقتصادي والتراجع المالي العناوين العريضة.

طباعة Email