00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مخاطر

سبب اغتيال المعارض الروسي نمتسوف يظل مجهولاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قد لا نتوصل إلى معرفة هوية مطلق النار على المعارض الروسي بوريس نمتسوف في روسيا، ناهيك عن السبب وراء اغتياله. والقيادي المعارض منذ فترة طويلة كان في يوم من الأيام نائب رئيس الوزراء الروسي في ظل حكم بوريس يلتسين، وكان يمكنه أن يقود روسيا نحو مستقبل آخر لو أتيح له المجال، وبدلاً من ذلك تحول إلى صوت يدعو للديمقراطية، وينبه إلى مخاطر التعامل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في مارس 2012، حذر نمتسوف إلى جانب زميله الزعيم المعارض غاري كاسباروف من سياسة «إعادة التموضع» التي تبناها الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه روسيا، وحض الاثنان الإدارة الأميركية على إحلال قانون ماغنتسكي محل تعديل جاكسون – فانك الذي يعود إلى حقبة الحرب الباردة، هذا القانون الذي يفرض عقوبات ضد المسؤولين الروس المتهمين بارتكاب انتهاكات ضد حقوق الإنسان.

وانتقد نمتسوف بوتين بالاسم، كما يلاحظ في المقالة التي يقول فيها إن بوتين «ليس الزعيم الشرعي لروسيا» في إشارة إلى عملية حشو صناديق الاقتراع خلال انتخابات الرئاسة الروسية عام 2012. وقد اعتقل مرات عدة كما سجن من قبل سلطات الحكومة الروسية. وكان من الروس الذين أيدوا الحركة الديمقراطية في أوكرانيا، حيث قال في ديسمبر 2013: «من خلال دعم أوكرانيا، ندعم أنفسنا أيضا».

طباعة Email