العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دعم

    العراق.. جيوش الأرامل

    الترمل والعنوسة باتت أهم ماخلفته الحروب على نسيج المجتمع

    يعاني المجتمع العراقي في معظم محافظاته من مشكلة خطيرة باتت تهدد النسيج الاجتماعي، حيث هناك الآلاف من النساء اللاتي ترمَّلن أو دخلن نفق العنوسة لفقداهن الأزواج بسبب الحروب والعنف والفقر الذي أدى إلى عزوف الشباب عن الزواج.

    ما دفع عضو مجلس محافظة ديالى أسماء كمبش، لمطالبة رجال الدين بدعم ثقافة تعدد الزوجات، ودعتهم إلى دعم الخطوة باعتبارها حلاً جذرياً لمشاكل كبيرة تعصف بالمجتمع نتيجة أعمال العنف التي خلفت جيوشاً من الأرامل، وارتفاع معدلات العنوسة.

    وقالت: إن مجتمع المحافظة يعاني جملة من المشاكل القاسية، في مقدمتها العنف الذي خلف جيوشاً من الأرامل خلال السنوات الماضية، أغلبهن في أعمار صغيرة، فضلاً عن ارتفاع معدلات العنوسة، وطالبت رجال الدين بمختلف طوائفهم إلى دعم ثقافة تعدد الزوجات باعتبارها إطاراً حدده الدين الإسلامي وفق رؤى ثابتة، كحل جذري لمشاكل كبيرة تعصف بالمجتمع حالياً.

    واعتبرت تعدد الزوجات يمثل عنواناً للستر بالنسبة للكثير من النساء، ويكفي أن الدين الإسلامي وضع حلولاً منطقية للكثير من الأزمات التي تعصف بالمجتمعات، ولو جرى تطبيقها سنتجاوز مشاكل عدة ولها تداعيات سلبية في اتجاهات مختلفة.

    وقد شهدت محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، عنفاً واسع النطاق في السنوات الماضية، أدى إلى مقتل 12 ألف مواطن 95% منهم ذكور، وتهجير آلاف الأسر إلى خارج مناطقها، وتفشي الفقر وارتفاع معدلات عزوف الشباب عن الزواج، وبالتالي زيادة معدلات الأرامل والعوانس.

    طباعة Email