الفساد وغسيل أموال العباد

غرد الناشط في وحدة الشفافية لمكافحة الفساد في اليمن همدان العلي: "عندما نتحدث عن استرداد الأموال المسروقة، فذلك يعني كل الأطراف، وليس علي عبدالله صالح وحده، فمن سرق أموال أطفالنا، عليه اعادتها أيا كان، ثائراً أو مؤيداً للرئيس المخلوع".

وعلق أحدهم: "من يملك معلومات بشأن أموال سُرقت، فليكن شجاعا ويثبتها، فكشف الجريمة ينهي الفساد"، ورد ناشط: "اثبات جريمة الفساد مستحيل، فالمفسدون يتحسبون للعقاب وهم أنفسهم من يديرون شؤون البلاد حتى الآن، ويأكلون أموال العباد بعد غسيلها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات