وسيط لإنقاذ المفاوضات السودانية

يردد الشارع السوداني همساً عن مرامي الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين إلى المفكر السوداني ومستشار الرئيس الأسبق دكتور منصور خالد، الذي كان عضواً بارزاً سابقاً في الحركة الشعبية إبان عهد زعيمها التاريخي الراحل جون قرنق مبيور، وقال المتابعون إن زيارة حسين مبعثها المفاوضات المتعثرة التي تجري بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، والتي تستضيفها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وقد طلبت شخصية نافذة بالحكومة السودانية من خالد التوسط بين الحكومة والحركة الشعبية، من أجل التوصل لإبرام اتفاق سلام ينهي الحرب بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات