قصف تركي يبقي سكان بلدة سورية بلا كهرباء

جددت القوات التركية وميليشياتها، اليوم الأربعاء، اعتداءاتها بالقذائف في منطقة تل تمر بمحافظة الحسكة، فيما نزحت عائلات جراء تجدد اشتباكات بين ميليشيات تركية وقوات سوريا الديمقراطية «قسد» بريف الرقة الشمالي.

وذكر مدير عام كهرباء الحسكة أنور عكلة أن قوات الاحتلال التركي اعتدت صباحاً بقذائف الهاون على محيط ناحية تل تمر، حيث سقطت قذائف عدة في محطة كهرباء تل تمر (تبعد 2 كيلو متر شمال تل تمر) جانب مجمع المباقر، ما أدى إلى خروجها من الخدمة، إذ تعمد القوات التركية ومرتزقتها في مدينة رأس العين وريفها إلى استهداف البنى التحتية والمنشآت الخدمية الموجودة في ريفي المحافظة الشمالي والغربي بشكل متكرر، لحرمان الأهالي من خدماتها، حيث تم استهداف محطة تحويل ناحية تل تمر والخطوط والشبكات الكهربائية المغذية لها للمرة الخامسة، منذ انتشارهم في هذه المنطقة.

من جهة أخرى، تواصلت الاشتباكات بين ميليشيات تركية من جهة و«قسد»، وشملت محيط قرية المعلك بريف الرقة الشمالي، ما أدى إلى نزوح أسر جديدة من المنطقة ووقوع أضرار مادية. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» أن الاشتباكات اندلعت فجراً، وتسببت بتهجير عشرات المدنيين من منازلهم في منطقة الاشتباكات جراء القصف العشوائي المتبادل، إضافة إلى وقوع دمار كبير في المنازل والممتلكات والمرافق العامة.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات