تعز تهتف بصوت واحد: الحوثي جماعة إرهابية

صورة

فيما يحتفل العالم بعيد الميلاد (الكريسماس) شهدت مدينة تعز جنوب غربي اليمن فعالية احتجاجية من وسط الدمار الذي خلفته ميليشيا الحوثي الانقلابية في المدينة، وجهت من خلالها رسائل إلى المجتمع الدولي من أجل لفت نظرهم إلى المعاناة التي تكبدها السكان جراء الحرب.

وعلى وقع الظلام الذي نشرته ميليشيا الحوثي في العديد من مناطق اليمن، أشعل السكان الشموع والتي رافقتها صور جرائم وانتهاكات ارتكبتها الجماعة الانقلابية بين ركام الحي الذي تعرض لأكبر جزء من الدمار الذي لحق بالمدينة.

وحمل الأطفال صور ذويهم وأقربائهم الذين قضوا بنيران وقصف جماعة الحوثي على تعز، وضعوا على ركام المنازل صورهم إلى جانب الشموع، مشكلين أشجار الكريسماس في مفهومها لكنها مزينة بالوجع.

وبحسب البيان الصادر عن منظمي الفعالية «إن الفعالية تهدف إلى لفت أنظار العالم إلى الجرائم التي تمارسها جماعة الحوثي بحق أبناء المحافظة، ومطالبة كل دول العالم خصوصاً الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، بسرعة تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية، بسبب ما اقترفته بحق اليمنيين.

ووجه المحتجون رسالة إلى العالم والمجتمع الدولي كتبوها بضوء الشموع عبارة «صوت واحد... الحوثي جماعة إرهابية» مطالبين العالم بسرعة تصنيف الحوثي جماعة إرهابية.

وشدد البيان على ضرورة قيام الحكومة الشرعية بالاهتمام بأسر الشهداء والجرحى في تعز، وأن تقوم بعمل خطة تحرير عاجلة لإنقاذ السكان من عبث وقصف ميليشيا الحوثي.

ويأتي اختيار هذا التوقيت الذي تحتفل فيه غالبية دول العالم بعد الكريسماس، بينما تعز تعيش تحت القصف منذ ست سنوات والتقارير الحقوقية والحكومية تؤكد مقتل قرابة 4 آلاف مدني في تعز وجرح أكثر من 20 ألفاً، بنيران ميليشيا الحوثي منذ بدء الحرب، ما يؤكد أن هذه المحافظة تعد أكثر المحافظات اليمنية التي عانت ويلات الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي.

طباعة Email