إصرار حوثي على التصعيد ونسف التهدئة بمهاجمة مواقع القوات المشتركة

استمرت ميليشيا الحوثي في التصعيد العسكري بالساحل الغربي وجنوب مأرب وشمال الضالع، في إصرار على إعاقة التهدئة، وجهود إحلال السلام، فيما أسقطت دفاعات التحالف مسيرة في سماء المخا. وذكرت القوات المشتركة أنّ الدفاعات الجوية للتحالف أسقطت مسيرة للميليشيا أثناء تحليقها في أجواء المخا على ساحل البحر الأحمر، فيما رصدت تحليق سبع مسيّرات أخرى في أجواء جنوب الحديدة، وسط حشد الميليشيا للمزيد من القوات، ونقلها أسلحة بينها صواريخ إلى حدود المحافظة مع محافظة إب. كما أفادت القوات المشتركة بأنّ طائرات استطلاع للميليشيا كانت تحلق في أجواء مناطق متفرقة من الحديدة، حيث رصدت ثلاث منها في أجواء منطقة الجبلية، فيما رُصدت أربع طائرات فوق مدينتي حيس والتحيتا، بواقع طائرتين في كل مدينة.

تصعيد

وفي جنوب مأرب، عادت الميليشيا للتصعيد ومهاجمة مواقع القوات المشتركة في جبهة نجد المجمعة مأهلية الواقعة على حدود البيضاء، إلّا أنّ القوات المشتركة تصدّت للهجوم، وخاضت مواجهات شرسة تكبّدت خلالها الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. إلى ذلك، نفّذت القوات المشتركة عملية نوعية على مواقع الميليشيا شرق محافظة الجوف، تمكنت من خلالها الوصول لموقع الميليشيا وتكبيدها خسائر بشرية.

في الأثناء، قُتل وأصيب العشرات من عناصر الميليشيا، في مديريتي مدغل ورغوان غربي مأرب في مواجهات عنيفة مع القوات المشتركة بإسناد مقاتلات التحالف، التي نفذت سلسلة غارات على تعزيزات ومواقع الميليشيا وكبدتها خسائر كبيرة.

مشاريع

أطلقت المملكة العربية السعودية، حزمة من المشاريع التنموية لدعم اليمن بتكلفة 303 ملايين ريال سعودي. ووقع العقود السفير السعودي لدى اليمن المشرف العام على البرنامج محمد آل جابر في حفل أقيم بهذه المناسبة. وتضمن الحفل توقيع عقود ثلاثة مشاريع كبيرة في قطاعات الصحة والتعليم والنقل، في ثلاث محافظات يمنية، وهي مشروع إنشاء مدينة الملك سلمان الطبية والتعليمية في المهرة، بتكلفة تبلغ 213 مليون ريال ومشروع إعادة تأهيل مطار عدن الدولي، بتكلفة 54.4 مليون ريال، ومشروع إعادة تأهيل طريق العبر البري في مأرب، بتكلفة تبلغ 36 مليون ريال.

طباعة Email