وزير الصحة يتلقى اللقاح مدشّناً الحملة في المملكة

السعودية تبدأ حملة التطعيم ضد «كورونا»

أطلقت المملكة العربية السعودية أمس، المرحلة الأولى من حملة التطعيم للقاح فيروس «كورونا».وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة بعد تلقيه جرعة من اللقاح في مركز بالرياض: «اليوم بداية انفراج الأزمة».

وتجري الحملة على ثلاث مراحل، تشمل الأولى المواطنين والمقيمين الذين تجاوزوا سن الـ 65 وأصحاب المهن الأكثر عرضة للعدوى بأمراض مزمنة، بينما ستشمل المرحلة الثانية فئة الذين تجاوزوا 50 عاماً. أما المرحلة الثالثة فستفتح الباب أمام جميع المواطنين والمقيمين.

وأكد وزير الصحة السعودي أن «توجيه القيادة بأن يكون اللقاح مجانياً لجميع المواطنين والمقيمين».

انطلاق الحملة

وقال الربيعة لدى إطلاقه الحملة: «بهذه المناسبة أرفع خالص الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين على رعايته لأكبر حملة تحصين في تاريخ المملكة، وحرصه على صحة المواطن والمقيم».

وأضاف: «اليوم أخذت اللقاح ولله الحمد؛ في مركز اللقاحات الذي يوجد به أكثر من 550 عيادة، لضمان وجود كمية كافية من العيادات، لإعطاء أكبر عدد ممكن من اللقاحات»، لافتاً الانتباه إلى وجود مراكز للقاحات في جميع مناطق المملكة.

يذكر أن وزارة الصحة السعودية أعلنت سابقاً عن بدء تسجيل جميع المواطنين والمقيمين عبر تطبيق «صحتي»، من أجل حصولهم على لقاح كورونا، ابتداءً من 15 ديسمبر. وأوضحت وزارة الصحة أنها أكملت التجهيزات جميعها للبدء في التطعيم، حيث أكدت مأمونية اللقاح وفاعليته، ومجانية الحصول عليه لجميع المواطنين والمقيمين، وذلك إنفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.

انخفاض الإصابات

وواصلت وزارة الصحة السعودية تسجيل إصابات متدنية بالفيروس، مسجلة 181 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات المؤكدة إلى 360516 حالة مؤكدة. وأعلنت الوزارة في بيان أمس تسجيل 11 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات الكلي إلى 6091 حالة وفاة. وتم تسجيل 173 حالة تعافٍ جديدة، لترتفع الحالات الإجمالية للتعافي إلى 351365 حالة، (97% من إجمالي الإصابات المسجلة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات