إحباط محاولة عبور مسلحين بين سوريا والعراق

أعلن وكيل وزارة البيشمركة بإقليم كردستان العراق، سربست لزكين أمس، إحباط محاولة عبور قوة من مسلحي حزب العمال الكردستاني التركي الحدود بين سوريا والعراق. وقال لزكين، في مؤتمر صحافي عقده صباح أمس، إن «قوة من مسلّحي حزب العمال حاولت السيطرة على نقطة حدودية بين إقليم كردستان وسوريا في مرتفعات كردَجبر في منطقة سحيلا الحدودية، فتصدت لها قوات البيشمركة ودارت معركة بين الجانبين بكافة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة استمرت أكثر من ساعة ونصف». وأضاف، أن «قوات البيشمركة المدافعة عن المنطقة تمكنت من التصدي للهجوم وأجبرت المهاجمين على الانسحاب إلى داخل الأراضي السورية».وأشار لزكين إلى أنه «لم تقع أية إصابات بشرية بين صفوف البيشمركة، ولا يعرف حتى الآن خسائر قوة حزب العمال التي هاجمت أراضي إقليم كردستان في تلك المنطقة». وتابع، أن «قوات البيشمركة على استعداد كامل للدفاع عن حدود إقليم كردستان العراق، ولن تسمح بعبور الحدود لأية جماعات مسلحة»، مؤكداً «عدم رغبة البيشمركة في خوض معارك مع أية جهة كانت، وتقتصر واجباتها في الدفاع عن أراضي إقليم كردستان العراق».

يذكر أن اشتباكات أمس بين قوات البيشمركة ومسلحي حزب العمال الكردستاني التركي تعد الثانية في غضون أيام، حيث سبق لمسلحي الحزب أن هاجموا قبل حوالي أسبوع نقطة تفتيش لقوات البيشمركة في منطقة العمادية أسفرت عن سقوط قتيل بين صفوف البيشمركة وإصابة ثلاثة عناصر من الحزب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات