بهذه الطريقة خطّط «إخوان» لاغتيال عبير موسي

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر التونسي، عبير موسي، عن اكتشاف مخطط لاغتيالها عن طريق «حادث سير».

وقالت في شريط فيديو «يخططون لقتلي (في إشارة إلى إخوان تونس)، ولكن ليس بالرصاص، وإنما بحادث سير»، داعية أنصارها إلى مواصلة الطريق في حال اغتيالها، معلنة عن إطلاق ما أسمتها «ثورة التنوير».

وقالت: «هي ثورة حقيقية ضد منظومة الخراب والدمار»، معلنة عن تدشين اعتصام الغضب بمدينة المونستير (وسط شرق) بعد غد.

وقالت «سننظم أيام غضب في مختلف مناطق البلاد، حسب روزنامة، سنعلن عنها في حينه، وسنطلق عريضة شعبية، تتبنى محتوى لوائحنا وخطنا السياسي الوطني، وسنصطف مع الشعب التونسي، ولن نعير اهتماماً لمن يريد مواصلة تبييض هذه المنظومة، ويبقى الباب مفتوحاً لمن يستفيق ويراجع خياراته، وينخرط في مسار ثورة التنوير».

وكانت موسي افتتحت اعتصام الغضب بالعاصمة تونس في 17 نوفمبر الماضي، والذي لا يزال متواصلاً، وأردفته باعتصام الغضب بمدينة صفاقس، ثاني أكبر مدن البلاد، والذي دشنته الأحد الماضي.

كلمات دالة:
  • عبير موسي،
  • الحزب الدستوي الحر،
  • اغتيال،
  • حادث سير
طباعة Email
تعليقات

تعليقات