إطلاق «أكاديمية الحكماء للسلام» لنشر التسامح

أطلق مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف أكاديمية الحكماء للسلام، أحد مشاريع المجلس التي تجسد التزامه بنشر قيم التسامح والسلام والتعايش في الأجيال القادمة من الأكاديميين والقادة والعلماء.

يركز الموسم الأول من أكاديمية الحكماء للسلام على الوساطة والحل السلمي للنزاعات، ويشارك في المرحلة الأولى منها التي تعقد افتراضياً 40 شاباً وفتاة من 16 دولة، وتهدف الأكاديمية من هذه الدورة إلى إلهام ودعم المشاركين لإطلاق مبادراتهم الخاصة للوساطة في مجتمعاتهم.

وقال الدكتور سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، إن إطلاق مشروع أكاديمية الحكماء للسلام، يهدف إلى إلهام الطاقات الشابة الطموحة لبناء السلام، حيث كانت هذه المبادرات المبدعة دائماً جزءاً أساسياً من استراتيجية مجلس حكماء المسلمين، لتوفر منصة للأفراد من مختلف الثقافات للالتقاء من أجل عالم أفضل ننعم فيه بالسلام نحن وأجيالنا القادمة، مضيفاً أن المرحلة الأولى من الدورة التدريبية لأكاديمية الحكماء للسلام ستعقد عن بعد حالياً على أن تعقد واقعياً في القريب العاجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات