مقتل 3 أشخاص في عدوان تركي على دهوك

استهدف قصف تركي، مواقع كردية في محافظة دهوك العراقية، وفق مصادر محلية.

بعد فقدان أثرهم منذ عشرة أيام، تم الكشف عن مصير ثلاثة عراقيين أكراد من ناحية ديرلوك التابعة لمحافظة دهوك، حيث تبين أنهم «فارقوا الحياة إثر تعرضهم للقصف المدفعي التركي».

صرح عضو حزب الديمقراطي الكوردستاني، عبدالله عمر، بأن «الأشخاص الذين ذهبوا لاستعادة الجثث، اتصلوا بنا هاتفياً وقالوا إن الضحايا فقدوا حياتهم جراء قصف مدفعي تركي».

وقبل أيام تعرضت عجلة تابعة لحزب العمال الكردستاني إلى قصف جوي تركي في قرية بانكا العليا التابعة لناحية باطوفة بقضاء زاخو في محافظة دهوك، ما أدى إلى قطع التيار الكهربائي عن قريتي بانكا العليا وبانكا السفلى، وألحق أضراراً مادية بعدد من المنازل.

بدوره، قال مدير ناحية باتيفا، دلشير عبدالستار، إنه تلقى إبلاغات عن القصف التركي قرب قريتي بانكا العليا وبانكا السفلى، مبيناً أن القصف لم يوقع أي ضحايا في صفوف أهالي المنطقة.كما لفت عبدالستار إلى إرسال فرق إلى القرية للوقوف على حجم الأضرار، وإصلاح العطل وإعادة الكهرباء للسكان.

يشار إلى أن هذه كانت المرة الثانية خلال أسبوعين التي يتم فيها انقطاع الكهرباء عن سكان المنطقة. وأوضح مدير ناحية باتيفا أن قصف المدفعية التركية قبل أسبوعين تسبب بأضرار للكهرباء في القريتين.

والأحد الماضي، شنت طائرتان تركيتان قصفاً جوياً على محيط قريتي كركاش وسبينداري على سفح جبل كارة بناحية ديرالوك التابعة لقضاء العمادية في محافظة دهوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات