الجيش الليبي يعلن النفير العام في سرت

دخل الجيش الوطني الليبي مرحلة النفير العام بمنطقة الخط الأحمر سرت الجفرة، استعداداً للرد على عدوان تركي محتمل، ووجهت غرفة عمليات الكرامة التابعة للقيادة العامة برفع درجة التأهب والاستعداد بعد رصد تحشيدات وتجهيزات تركية في مواقع عدة، فيما أشاد القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بالدور الوطني لرئيس البرلمان عقيلة صالح واعتباره شخصية وطنية بامتياز وأنه الداعم الحقيقي للقوات المُسلحة طيلة فترة توليه رئاسة البرلمان.

وعلمت «البيان» أن تعزيزات مهمة وصلت إلى قوات الجيش في مناطق تمركزها غربي سرت وحول منطقة الخط الأحمر، كما تم اتخاذ الإجراءات المناسبة للتصدي لأي هجوم محتمل من قبل القوات التركية وجحافل المرتزقة التابعة لها وميليشيات حكومة الوفاق

. ووفق مصادر مطلعة، فإن الجيش الليبي حصّن مواقعه في منطقة الجفرة، وسط البلاد، في ظل رصد المخابرات العسكرية لتحركات مشبوهة من قبل ميليشيات من المنطقة الغربية تحت إمرة أسامة الجويلي مدعومة بأعداد من مرتزقة أردوغان.

كما وضع الجيش منظومة دفاعاته الجوية والبحرية على أهبة الاستعداد، تحسباً لأية مواجهة محتملة خلال الساعات أو الأيام المقبلة. وأكد اللواء خالد المحجوب، مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، أن ست فرقاطات تركية تتحرك في المياه الدولية في منطقة خليج سرت، وأن هناك خمس سفن حربية غادرت الموانئ التركية، مرجحاً أن تكون في طريقها إلى الساحل الليبي، مشيراً إلى أن القيادة العامة ملتزمة باتفاق جنيف وجميع مخرجات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، دون أن تتخلى عن جاهزيتها للتعامل مع أي حالات طارئة.

جسر جوي تركي

وخلال الأسبوع الماضي، أرسلت تركيا من خلال جسر جوي 17 شحنة عسكرية إلى قاعدة الوطية، المتاخمة للحدود مع تونس، وقالت مصادر عسكرية ليبية لـ«البيان» يرجح أن تكون الشحنات قد احتوت على أسلحة ومدرعات وذخائر حية لفائدة الميليشيات والمرتزقة في المنطقة الغربية في ظل التحشيدات المستمرة نحو الجفرة عبر منطقة الجبل الغربي.

وبالتزامن، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن عزم تركيا إرسال دفعة جديدة من مرتزقة الفصائل السورية نحو ليبيا خلال الأيام المقبلة.

سياسياً، يعقد مجلس النواب الليبي اليوم جلسة عامة في مدينة بنغازي دعا إليها رئيسه عقيلة صالح، فيما تحدثت مصادر من غدامس، غرب البلاد، عن تأجيل جلسة توحيد البرلمان إلى يوم غدٍ الثلاثاء. وأشاد القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر الأحد بالدور الوطني لعقيلة صالح وبدعمه للقوات المسلحة منذ توليه رئاسة البرلمان، في رسالة دعم واضحة لرئيس مجلس النواب الذي يواجه مخططاً إخوانياً للإطاحة به.

ينتظر أن يتم الحسم اليوم الإثنين في آلية التصويت لاختيار السلطات التنفيذية الجديدة، وقال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، إن البعثة الأممية تخطت مراحل متقدمة في عملية التصويت التي انتهت جولتها الأولى، ومن المقرر أن تحسم العملية برمتها في جولتها الثانية اليوم، حيث من المقرر أن يتم استئناف عملية التصويت على الاقتراح الثاني والثالث والتي يتوجب فيها الحصول على 75 صوتاً لاعتماد الاقتراح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات