مركز الأرصاد السعودي يكشف حقيقة الظاهرة المناخية بمنطقة الجوف

كشف  محمد العايش مدير المركز الوطني للأرصاد بالجوف في المملكة العربية السعودية حقيقة الظاهرة المناخية التي ضربت محيط الروسان وعذفاء أمس السبت مؤكدا أنها مجرد إعصار.

وأوضح أن الإعصار حدث نتيجة تفاعلات طبيعية في السحب الركامية واصطدام رياح دافئة ورطبة بأخرى باردة وجافة بشكل لولبي، ما أدى إلى تساقط البرد، وفقا لصحيفة عكاظ.

وتعرضت المنطقة الصحراوية الواقعة بين الروسان وعذفاء، في الجوف، أمس السبت لإعصار قال بعض المواطنين إنهم لم يشهدوا مثله في البلاد من قبل حيث تراوحت سرعته بين 20 و60 ميلا في الساعة، وأثار بعض القلق الشعبي. غير أن الخبير محمد العايش أوضح أن هذه الظاهرة الطبيعية سبق أن عرفتها السعودية العام الماضي في مدينتي جدة وأملج.

من جهته، اعتبر عبد الله المسند الخبير في المناخ بجامعة القصيم أن إعصار مساء السبت يعد من أكبر الأعاصير حجما في المملكة معتبرا إياه ظاهرة جوية عنيفة.

وأدت ندرة هذه الظاهرة في البلاد إلى اهتمام بالغ بها من طرف الناس وتداول صورها وتسجيلاتها بشكل مكثف على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس السبت، كما تناولتها العديد من وسائل الإعلام السعودية اليوم الأحد.

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات