استطلاع«البيان»:مطلوب وقفة دولية حازمة ضد الحوثي

أجمع المشاركون في استطلاعين أجرتهما «البيان» على موقعها الالكتروني وعلى حسابها في «تويتر» أنه لابد من وقفة دولية حازمة ضد انتهاكات ميليشيا الحوثي المتصاعدة في اليمن وهو ما أكده 89 في المئة من المستطلعة آراؤهم في الموقع و85.3 في المئة من المصوتين في «تويتر».

وفي قراءة لنتائج الاستطلاعين أشار استاذ العلوم السياسية د. خالد شنيكات إلى أن ميليشيا الحوثي الإيرانية تريد زيادة التكلفة على المدنيين وتريد استخدام كافة أوراقها.وأضاف قائلاً:«مطلوب جهد دبلوماسي مكثف من أجل نشر الحقائق وتوضيحها للمجتمع الدولي وتحديداً للإدارة الأمريكية من تكلفة الحرب والانتهاكات الحوثية التي حدثت والجرائم».

وذكر الخبير الاستراتيجي د. أيمن أبو رمان أن أي تصعيد تقوم به ميليشيا الحوثي صادر من توجيهات إيرانية، وأي تحرك للتصدي لهذا التصعيد يجب أيضاً أن يشمل إيران. وقال أبو رمان: إن «هذا التصعيد أيضاً يهدد الاتفاقات ويلغي أي جهد بُذل خلال الفترات الأخيرة لوقف إطلاق النار».

وتابع:«بداية يجب أن يكون هناك إجماع عربي على أهمية كف يد الحوثي ومحاسبته على الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب اليمني التي ترتقي إلى وصفها جرائم ضد الإنسانية، ومن ثم التوجه إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الخاص لليمن وبعثة الأمم المتحدة لاتخاذ موقف حازم بحق ما يحدث وضرورة هذه الخطوات لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة، فعدم اتخاذ خطوات جدية يعني استمرار الانتهاكات والجرائم التي يدفعها الشعب اليمني الذي يعاني اكثر من ثلثه من الجوع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات