صالح يرفض «غدامس» ويتمسّك بانعقاد مجلس النواب في بنغازي

تظاهرات ضد التدخل الأجنبي في ليبيا | أرشيفية

دعت رئاسة مجلس النواب في ليبيا، برئاسة المستشار عقيلة صالح، أمس، أعضاء المجلس كافة لحضور الجلسة الرسمية التي ستنعقد بمقر مجلس النواب الدستوري بمدينة بنغازي يوم الاثنين المقبل، ويأتي هذا رداً على جلسة أخرى في غدامس مزمع عقدها الاثنين المقبل أيضاً بين نواب ليبيين شاركوا في حوار بمدينة طنجة المغربية، وأثير حولها العديد من الشكوك بمسعى تنظيم الإخوان السيطرة على المجلس وإعادة هيكلته.

تطورات

وأكد بيان صادر عن رئاسة مجلس النواب، أن الاجتماع سيناقش جدول أعمال المجلس والتطورات الراهنة للأوضاع في البلاد. وكانت رئاسة مجلس النواب قد طالبت، في وقت سابق، اللجنة العسكرية المشتركة «5 + 5» إلى تحديد المدينة الليبية الأنسب لعقد الجلسة، استجابة لدعوات أعضاء المجلس المجتمعين بمدينة طنجة المغربية. وقال بيان صادر عن رئاسة المجلس: «استجابة لدعوات أعضاء مجلس النواب المجتمعين في اللقاء التشاوري بمدينة طنجة بالمملكة المغربية، تدعو رئاسة مجلس النواب اللجنة العسكرية (5 + 5) الخاصة بالمسار الأمني والعسكري برعاية الأمم المتحدة إلى تحديد المدينة الليبية الأنسب لعقد جلسة مجلس النواب واتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة وأمن النواب».

تشكيل لجنة

وأضاف البيان: «يتضمن جدول أعمال الجلسة: مناقشة مخرجات الحوار السياسي بما لا يتعارض مع الإعلان الدستوري وتعديلاته الأحد عشر، وتشكيل لجنة لإعداد مقترح توافقي لتعديل النظام الداخلي، وعند طلب تغيير الرئاسة ينظر فيها للدستور والقانون واللائحة الداخلية». ويشكك كثير من النواب ونشطاء ومحللون سياسيون ليبيون في جلسة غدامس المزمعة، مرجحين أن يسعى تنظيم الإخوان للسيطرة على المجلس، خصوصاً أنه لم يتم التطرق في النقاشات إلى الاحتلال التركي للغرب الليبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات