السودان يتمسك برعاية أفريقية واتفاق ملزم بشأن سد النهضة

أكّد وزير الري السوداني، الدكتور ياسر عباس، تمسك بلاده برعاية الاتحاد الأفريقي لمحادثات سد النهضة وضرورة التوصل لاتفاق ملزم. جاء خلال إفادة إعلامية لوزارة الري السودانية بالخرطوم، لقادة الحركات المسلحة الموقعين على اتفاق جوبا شركاء السلام بشأن تطورات ملف التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي. وجدد الوزير السوداني، تمسك بلاده برعاية الاتحاد الأفريقي لمحادثات سد النهضة، بشرط تغيير منهجية التفاوض وإعطاء الخبراء دوراً أكبر لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

من جانبه، قدم رئيس الجهاز الفني، عضو وفد التفاوض السوداني الدكتور صالح حمد، ورقة بعنوان سد النهضة الآثار والمفاوضات الجارية. واستعرض من خلالها آلية السودان الداخلية لإدارة التفاوض ونتائج دراسات آثار السد ومفاوضات الملء والتشغيل.

مثار خلاف

بدوره، شرح عضو الوفد القانوني هشام عبده كاهن، الجوانب القانونية والنقاط مثار الخلاف المتعلقة بإلزامية التفاوض. وأشار كاهن إلى المشاريع المستقبلية لإثيوبيا على النيل الأزرق وآلية حل النزاع وعلاقة الاتفاقية باتفاقيات المياه الأخرى. وكان السودان رفض حضور اجتماع ثلاثي حول سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي، متمسكاً بضرورة تغيير المنهج التفاوضي لكونه غير مجدٍ، داعياً إلى إعطاء دور أكبر للخبراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات