«التعاون الإسلامي»: الإرهاب لا دين له

أرشيفية

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن حرية التعبير لا تعني الإساءة للأديان والرموز الدينية.

وقال العثيمين، إن «موقف منظمة التعاون الإسلامي ثابت من حيث رفض التطرف والإرهاب، وإن هذه الظاهرة لا دين لها ولا جنسية»، مشدداً في الوقت ذاته على أن «حرية التعبير لا تعني الإساءة للأديان والرموز الدينية».

وجاءت تصريحات الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، خلال تلقيه اتصالاً هاتفياً، الليلة قبل الماضية، من وزير الخارجية الفرنسي، إذ ناقشا أيضاً العلاقات الثنائية بين منظمة التعاون الإسلامي وفرنسا.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسي أن باريس تكن الاحترام للإسلام، وأنها حريصة على دعم الحوار والتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات