القضاء يقبل طعن شقيق الرئيس الجزائري السابق

أصدرت الغرفة الجنائية بالمحكمة العليا بالجزائر، اليوم الأربعاء، قراراً بقبول الطعن بالنقض في القضية المتابع فيها السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والقائدين السابقين لجهاز المخابرات، الفريق محمد مدين الشهير بـ «الجنرال توفيق»، وعثمان طرطاق الملقب بـ «بشير».

وقررت المحكمة إحالة القضية إلى المجلس العسكري في البليدة، بتشكيلة قضائية جديدة.

وكان مجلس الاستئناف العسكري في المحكمة العسكرية بمدينة البليدة، قرب العاصمة الجزائرية، أصدر حكماً بالسجن النافذ 15 عاماً، بحق كل من شقيق الرئيس السابق، السعيد بوتفليقة، والمدير السابق لجهاز المخابرات، الفريق المتقاعد محمد مدين، وخلفه في نفس المنصب، الجنرال المتقاعد عثمان طرطاق.

وقرر المجلس العسكري، تبرئة الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، في قضية التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش، والتآمر ضد سلطة الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات