وفد بحريني برئاسة الزياني يزور إسرائيل الأربعاء

كشفت مصادر إعلامية بحرينية أمس أن وفداً رفيع المستوى، برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، يحل بتل أبيب، يوم الأربعاء، في زيارة رسمية إلى دولة إسرائيل.

فيما نقلت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن وفداً إسرائيلياً سيزور الخرطوم خلال أيام، لبحث اتفاقات تعاون أمني مع السودان. وأفادت وكالة أنباء البحرين، أن زيارة الوفد البحريني تهدف إلى «إجراء المزيد من المباحثات المشتركة بين البلدين، في ضوء ما تم الاتفاق عليه في إعلان تأييد السلام، وإعلان مبادئ إبراهيم».

وتابعت أن الزيارة تأتي «لتأكيد موقف البحرين الثابت والدائم تجاه دعم عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وتسليط الضوء على الفرص الاقتصادية والاتفاقيات الثنائية مع إسرائيل، والمساعي الرامية نحو تحقيق المصالح المشتركة في مجالات متعددة».

وكان المتحدث باسم رئيس وزراء، إسرائيل أوفير جندلمان، اكد أول من أمس إن مجلس الوزراء، صادق يوم الأحد الماضي على الإعلان المشترك حول إقامة علاقات دبلوماسية وسلمية بين إسرائيل والبحرين.

وكانت حكومة البحرين قد وافقت قبل شهرين، على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وقد تم توقيع اتفاق في البيت الأبيض بين البلدين. ووقعت البحرين وإسرائيل، في الـ 18 من أكتوبر المنصرم، في المنامة، 7 مذكرات تعاون مشتركة بين البلدين، في عدة مجالات، منها مذكرة تعاون مالية واقتصادية.

الى ذلك، نقلت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية،عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن وفداً إسرائيلياً سيزورالخرطوم خلال أيام، لبحث اتفاقات تعاون أمني مع السودان.

وقال مصدر في مجلس الوزراء الإسرائيلي إن «ماعوز» مستشار رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لشؤون العالم العربي وأحد عملاء الشاباك (وكالة الأمن الإسرائيلية)، سيترأس الوفد.

ويعتقد أن ماعوز هو المسؤول الذي اختاره نتانياهو لإدارة ملف العلاقة مع السودان، وكان قد زار الخرطوم في اليوم السابق لإعلان البدء في إقامة العلاقات الشهر الماضي، لوضع التفاصيل النهائية للاتفاق. وأشارت الصحيفة إلى أن وفداً فنياً اقتصادياً ثانياً سيصل إلى الخرطوم خلال أسابيع، بعد أن كان مقرراً وصوله الأحد، لكنه تأجل لأسباب غير معلومة.

ووفقاً للصحيفة، فسيركز الوفد الثاني على القضايا الاقتصادية بما في ذلك المياه والزراعة، في إطار التحرك المعلن الشهر الماضي نحو تأسيس العلاقات بين إسرائيل والسودان. وفي أكتوبر أعلن البلدان أنهما سيقيمان علاقات دبلوماسية، في خطوة تزامنت مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البدء في إجراءات لشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات