«خليفة الإنسانية» تدعم سقطرى خدمياً وتعليمياً

رفدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، كهرباء محافظة أرخبيل سقطرى بمولدات إضافية، لتعزيز محطة أدنوك، وزيادة القدرة التشغيلية لها إلى 7 ميغاوات، على أن تصل القدرة التشغيلية لها إلى 10 ميغاوات، لتغطية جميع ضواحي مدينة حديبوة، عاصمة المحافظة.

وتواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تحسين الخدمات في الأرخبيل، وتحسين توليد الطاقة الكهربائية، نظراً لكثرة الطلب على الطاقة، وزيادة الأحمال، وعملت على تحسن التيار الكهربائية، وهو أمر قوبل بارتياح السكان، الذين ثمنوا الدور الإنساني الكبير، الذي تقوم به مؤسسة خليفة في توفير الخدمات، والتخفيف من معاناة السكان.

وفي سياق متصل، واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، الاهتمام بقطاع التعليم في أرخبيل سقطرى، حيث تم افتتاح قاعة الحاسب الآلي، والتي تحوي 15 جهازاً، مع توفير مدرب خاص مختص في هذا المجال.

شكر

وعبّر سعد محمد الجدمهي مدير مكتب التربية بقلنسية، عن جزيل شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولمؤسسة خليفة، السباقة لدعم التعليم في الأرخبيل، على حد تعبيره، مثنياً حضور المؤسسة، ودورها الكبير الذي إحداث نقلة نوعية للعملية التعليمية، وقال إن الطلاب سعداء جداً أن ينالوا نصيباً من تعليم الحاسب الآلي، وأن هذه الخطوة ستكون رافداً لعملية التعليم، ونتطلع إلى المزيد من الخطوات التي ترتقي بطلابنا نحو المجد.

فيما أكد الأستاذ عمر عبد العزيز مدرس الحاسوب، أنه سيبذل قصارى جهده، لتوصيل ما لديه من العلوم والمعارف للطلاب، معرباً عن جزيل شكره لمؤسسة خليفة الإنسانية، على دعمها في فتح معمل الحاسوب، الذي سيسهم في تمكين الطلاب من تعلم أساسيات الحاسوب واستخداماته في جميع المجالات.

سعادة

من جهته، عبّر إبراهيم عثمان حديد أحد الطلاب في مدرسة سيف بن ذي يزن للتعليم الأساسي، عن سعادته بتلقي علوم الحاسب الآلي، وعبّر في كلمته، عن خالص امتنانه لمؤسسة الشيخ خليفة الإنسانية، على اهتمامها بقطاع التربية والتعليم.

ومن جانبه، أشاد الطالب إبراهيم عيسى أحمد، بحرص مؤسسة خليفة على إيلاء القطاع التعليمي، اهتماماً خاصاً، مثمناً دور المؤسسة وسعيها الدؤوب في سبيل دعم التعليم، معبّراً عن سعادته بهذا الافتتاح، آملاً أن يستفيد في هذا الجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات