الإمارات تبلسم جراح النازحين في الحديدة

واصلت العيادات المتنقلة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ملامسة أوضاع النازحين وأوجاعهم في جنوب محافظة الحديدة.

وسيرت الهيئة عيادتين طبيتين متنقلتين إلى مخيمي الكداح للنازحين والسدة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، ضمن الأعمال الإنسانية التي ينفذها الهلال لأهالي الساحل الغربي.

وقام الفريق الطبي في العيادة المتنقلة باستقبال العشرات من الحالات المرضية من النساء والأطفال وكبار السن وتقديم العلاج المجاني لهم. وقال الدكتور في العيادة الطبية مصطفى الكازمي: «توصلت العيادة الطبية التابعة الهلال الأحمر الإماراتي إلى مخيم الكداح لمعاينة النازحين وتقديم العلاج والخدمات المجانية لهم للتخفيف من معاناتهم».

وأضاف: «العيادة الطبية استقبلت عشرات الحالات المرضية كانت من أمراض الربو، والسكري، والنزلات المعوية لدى الأطفال». وأشار الكازمي إلى أن الفرق قامت بتوعية وإرشاد النازحين من جائحة «كورونا» وأخذ بعض الاحترازات الوقائية بالتباعد وغسل اليدين بالماء والصابون.

وفي إطار الأعمال الإنسانية التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة وتلبية لنداء النازحين، سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عيادة طبية متنقلة إلى مخيم السد في منطقة البادي شرق مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وفي مخيم السد، تلقت العيادة الطبية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نداء استغاثة من النازحين هناك، وقام الهلال الأحمر بتسييرعيادة طيبة إلى المخيم لتفقد النازحين وتقديم الخدمات الطبية والعلاجات المجانية لهم. وأضاف الكازمي، أن العيادة الطبية استقبلت عشرات الحالات المرضية المصابين بالحميات والأمراض المختلفة، مضيفاً أن العيادة مستمرة في تقديم الخدمات لجميع النازحين. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات