مصادر لـ «البيان»: نحو تمديد ملتقى تونس للحوار الليبي

جانب من جلسات حوار تونس | أ ب

رجحت مصادر من داخل ملتقى تونس للحوار الليبي أن يتم تمديد أعماله التي كان من المنتظر أن تختتم غداً الجمعة بإعلان البيان الختامي، مشيرة إلى تأجيل النظر في اختيار المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ليكون البند الأخير في جدول الأعمال.

وأكدت مصادر مطلعة لـ«البيان» أن هناك حالة من الانقسام الحاد داخل الملتقى بين من ينادون بتشكيل مجلس رئاسي سيادي بصلاحيات كاملة وحكومة كفاءات تنفذ سياساته، وخاصة في مجال توفير الخدمات الأساسية للمجتمع، وبين التيار الإخواني الذي يصر على تشكيل مجلس رئاسي شرفي وحكومة تمتلك كافة الصلاحيات.

وتابعت أن التيار الإخواني داخل الملتقى يناور بكل قوة من أجل إدخال تعديلات على مسودة الاتفاق يجرى بمقتضاها نقل القيادة العليا للقوات المسلحة لتكون من صلاحيات رئيس الحكومة .

وفي الأثناء، رفض مجلس النواب الليبي تحويل البعثة الأممية لأعضاء لجنة الحوار السياسي إلى مجلس تشريعي غير منتخب، وأبدى تحفظه على الآلية التي تم بها اختيار المشاركين في الحوار وانتقاء شخصيات لا تمثل أي قاعدة شعبية، ولا أي سلطة شرعية قائمة، وما تم من تجاوز لفرق الحوار المختارة من قبل مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

وعلى الصعيد الأمني والعسكري، واصلت اللجنة المشتركة 5+5 اجتماعاتها أمس بمدينة سرت، حيث شكلت لجاناً مسؤولة عن الإشراف على خروج المرتزقة، ثم انطلقت في مشاورات لوضع خطة التنفيذ. .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات