بيان مشترك: مواصلة الجهود من أجل حل عادل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني

البحرين وإسرائيل تدشّنان في المنامة العلاقات الدبلوماسية

دشنت البحرين وإسرائيل، أمس، من المنامة علاقتهما الدبلوماسية بالتوقيع على اتفاق إطلاق العلاقات الدبلوماسية يسمح بتبادل السفارات والسفراء وتدشين رحلات جوية، إلى جانب سبع مذكرات تفاهم في مجالات مختلفة.

وعقدت، أمس، في المنامة اجتماعات موسعة بين مسؤولين في مملكة البحرين وفد من الولايات المتحدة، ترأسه ستيفن منوشين وزير الخزانة، ووفد من دولة إسرائيل، ترأسه مائير بن شبات مستشار الأمن القومي، جرى خلالها التوقيع على اتفاق إطلاق العلاقات الدبلوماسية الذي يسمح بتبادل السفارات والسفراء وتدشين رحلات جوية، إلى جانب سبع مذكرات تفاهم.

وشملت مذكرات التفاهم، عددا من مجالات التعاون من بينها الإعفاء من متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة. ووصلت الوفود، أمس، في أول رحلة مباشرة من تل أبيب إلى المنامة، لتفعيل إعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين.

وصدر عن الاجتماعات بين مملكة البحرين وإسرائيل والولايات المتحدة بيان مشترك جاء فيه، أنه جرى التوقيع على بيان تاريخي، وعدد من مذكرات التفاهم تتناول العلاقات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والتجارة والخدمات الجوية، وتنقل الأفراد والخدمات المصرفية والمالية والتعاون بين وزارتي الخارجية وغيرها من مجالات التعاون. كما عقدت اجتماعات لمجموعات عمل لبحث المزيد من مجالات التعاون البحريني الإسرائيلي، بما في ذلك الطيران والرعاية الصحية والتكنولوجيا والسياحة والزراعة وغيرها.

وأشار البيان إلى أن الاجتماعات أكدت أن إنشاء علاقات مباشرة بين البلدين اللذين يعتبران من الدول ذات الدور الحيوي في الشرق الأوسط، من شأنه أن يسهم في تحقيق مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً لشعوب البلدين والمنطقة، لافتاً إلى أن توقيع إعلان تأييد السلام بين البحرين وإسرائيل فتح فصلاً جديداً من السلام، استمراراً للجهود الإقليمية والدولية البارزة لتعزيز السلام في الشرق الأوسط وشهادة على الرؤية الجريئة والقيادة التي أظهرتها الدول الثلاث من جهود دبلوماسية صادقة من أجل السلام والازدهار المستدامين.

وأوضح البيان أن التوقيع التاريخي يجمع اثنين من أصدقاء الولايات المتحدة وشركائها في الشرق الأوسط، وستنضم مملكة البحرين وإسرائيل إلى الولايات المتحدة لدفع الخطط الاستراتيجية للسلام والازدهار في الشرق الأوسط، وتوسيع سبل التعاون التي ترتكز على القيم والمصالح المشتركة.

تحديات وفرص

وتطرّق البيان إلى اتفاق وجهات نظر الدول الثلاث، بشأن التحديات والتهديدات والفرص المتاحة، وإطلاق إمكانات المنطقة من خلال توثيق التعاون الأمني والدبلوماسية العامة والمشاركة في الاقتصاد والتكنولوجيا والمصالح المشتركة، بما في ذلك تعزيز التعايش والمشاركة بين الناس وثقافة السلام، وستؤدي الاتفاقيات إلى حياة أفضل للبحرين وإسرائيل والمنطقة وشعوبها.

وأوضح البيان أن الطرفين سيواصلان جهودهما من أجل حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مبيناً أن مملكة البحرين وإسرائيل على ثقة من أن هذا التطور سيساهم في تحقيق مستقبل تعيش فيه جميع الشعوب وجميع الأديان معاً بروح التعاون والتمتع بالسلام والازدهار.

وأعربت الولايات المتحدة وإسرائيل عن تقديرهما لمملكة البحرين لاستضافتها الورشة التاريخية «الازدهار من أجل السلام» في المنامة في يونيو 2019، والتي كانت خطوة نحو تحقيق المزيد من التعاون في مختلف المجالات. وأعربت مملكة البحرين وإسرائيل عن تقديرهما العميق للولايات المتحدة لجهودها في تأمين شرق أوسط أكثر استقراراً وأماناً وازدهاراً.

ترسيخ سلام

وأكّد وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني أن إعلان تأييد السلام مع إسرائيل، وما تم من توقيع لمذكرات تفاهم تؤسس لتعاون ثنائي مثمر، يمكّن ويسهّم في ترسيخ أسس السلام في المنطقة، وفق رؤى عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة الهادفة للدفع بعملية السلام نحو آفاق أكثر إيجابية، وذلك بدءاً بحفظ الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، مؤكداً أن تحقيق السلام سينعكس على تحقيق تطلعات دول وشعوب المنطقة في الاستقرار والسلام والبناء والنماء. بدوره، أكد مائير بن شبات، أن نجاح الزيارة سينعكس بالإيجاب على مستقبل العلاقات من حيث استمرار التنسيق المشترك، والمساهمة في تعزيز عملية السلام في المنطقة، بما يخدم تطلّعات دولها وشعوبها نحو الازدهار، منوهاً برؤية مملكة البحرين للسلام في الشرق الأوسط، وحرصها على تعزيز الاستقرار في المنطقة.

وقال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، في تصريحات سابقة عند وصوله المنامة، إن المنطقة تشهد فصلاً جديداً من فصول السلام، واصفاً الاتفاقية مع البحرين بالتاريخية. وأضاف «هذا يوم عظيم، يوم يكتب فيه فصل جديد من فصول السلام، التاريخ يكتب أمام أعيننا، قبل 3 أيام أقر الكنسيت معاهدة السلام المهمة مع الإمارات، ونحن هنا نقف في المنامة من أجل توسعة دائرة السلام».

من جهته، أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين وجود فرص كبيرة للتعاون بين كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والبحرين في مجالات عدة، على رأسها الاقتصاد والاستثمار. وأوضح «نتطلع لرؤية رحلات تجارية عدة بين إسرائيل والبحرين مستقبلا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات