محمد بن مبارك آل خليفة: السلام خطوة مهمة لدول وشعوب المنطقة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة أن عملية السلام كخطوة مهمة تؤسس لعلاقات أوسع لصالح دول وشعوب المنطقة.

وقال الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، خلال استقباله الوفد الأمريكي الإسرائيلي المشترك برئاسة وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، إن إعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل يؤكد نهج الملك حمد بن عيسى آل خليفة في الالتزام بالسلام كخيار استراتيجي تنطلق من خلاله أطر المبادرات لتعزيز التعاون الدولي والاستقرار والسلام والازدهار بمنطقة الشرق الأوسط،، وبما يضمن تعزيز وإنجاح الجهود الرامية لحل القضية الفلسطينية وفقاً لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية باعتبار ذلك السبيل الأمثل لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.

ونوّه بأن مملكة البحرين بلد التسامح والتعايش والانفتاح على الأديان والثقافات تنظر إلى عملية السلام كخطوة مهمة تؤسس لعلاقات أوسع لصالح دول وشعوب المنطقة، وقال نائب رئيس مجلس الوزراء إنه في ضوء التجارب التاريخية فإن التعاون البناء والمثمر هو السبيل الفاعل لمواجهة التحديات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره، وتحقيق الآمال والطموحات المنشودة على كافة المستويات والأصعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات