القضاة يبدأون إضراباً في مناطق الحوثيين

بدأ القضاة في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي إضراباً عاماً عن العمل احتجاجاً على الاعتداءات التي طالت منتسبي السلطة القضائية، وإلى حين القبض على المتورطين في الاعتداء على محاكم شمال وشرق العاصمة.

وقال نادي القضاة في بيان له إن على الميليشيا توفير الحماية لمقرات السلطة القضائية والقبض على المعتدين على أعضائها، مبيناً أنه تم الاعتداء على رئيس محكمة شمال الأمانة ومن قبله رئيس وقضاة محكمة جنوب شرق الأمانة وغيرها من الحوادث «تؤكد الاعتداء الممنهج من أرباب الباطل ضد أنصار الحق».

نادي القضاة ذكر أن زعيماً قبلياً نافذاً ووكيل وزارة مع مسلحيه اعتدوا على منتسبي القضاء، وقال إنه انطلاقاً من المسؤولية الملقاة على عاتقه قرر الإضراب الشامل لأعمال النيابة والمحاكم في كل المحافظات حتى تحقيق مطالب القضاة.

وشدد على ميليشيا الحوثي بضرورة رسم سياسة واضحة وصادقة تلبي متطلبات السلطة القضائية بما في ذلك نشر التوعية الإعلامية والتثقيفية الكافية بما يحفظ للقضاء هيبته ويصون أحكامه ويؤكد تحريم الاعتداء على أعضائه.

وكان منزل رئيس محكمة شمال العاصمة القاضي عبدالله الأسطى بصنعاء تعرّض لهجوم بواسطة قذيفة، «آر بي جي» بينما كان متواجداً في المنزل مع أفراد أسرته، ما خلّف أضراراً مادية، وأن الجاني قبض عليه لكن ميليشيا الحوثي عادت وأطلقت سراحه بعد احتشاد المئات من المسلحين المنتمين لقبيلته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات