«خليفة الإنسانية» تزوّد سكان سقطرى بالغاز المنزلي

أوصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الغاز المنزلي إلى منطقة علامة في مناطق الشريط الساحلي الغربي بجزيرة سقطرى، للتخفيف من معاناة السكان هناك نتيجة انعدام هذه المادة في الجزيرة. وجاءت هذه الخطوة مع زيادة معاناة سكان الشريط الساحلي الغربي نتيجة انعدام الغاز المنزلي، واضطرارهم لقطع الأشجار والاحتطاب الجائر الذي يؤثر بشكل كبير على الغطاء النباتي في الجزيرة.

لا طوابير

وقال سعيد سليمان بن قطهن شيخ منطقة علامة، إنّ السكان كانوا يعانون من صعوبة الحصول مادة الغاز المنزلي ، ولكنهم الان وبفضل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية يحصلون على هذه المادة من دون أي تعب أو معاناة، ومن دون ان يضطروا للوقوف في طوابير طويلة عند المحطات الرئسية. وتقدم بالشكر لدولة الإمارات ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على هذه الخدمات الجليلة.

تخفيف المعاناة

بدوره، عبّر أحمد عبدالله سعيد وهو أحد سكان المنطقة، عن امتنانه لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على توفير مادة الغاز، قائلاً: نحن سعداء بهذه المنحة والتي تخفف من معاناتنا، ولا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر والتقدير لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على هذه اللفتة الأخوية والإنسانية، والتي يعتبرها أبناء الشريط الساحلي الغربي خدمة جليلة وإنسانية من دولة الخير والعطاء التي تعد السند الحقيقي لسكان سقطرى في مختلف المناسبات والظروف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات