المراقبون الدوليون يستأنفون دورياتهم في الحديدة

استأنف مراقبو الأمم المتحدة دورياتهم الاستطلاعية في الحديدة بعد توقف لبضعة أشهر بسبب جائحة كورونا، فيما حررت القوات المشتركة عدداً من المواقع في شمال محافظة الضالع.

وعاد المراقبون للقيام بدورياتهم الاعتيادية بعد بضعة أشهر من الانقطاع بسبب «كورونا». وذكرت مصادر أممية أن فرق المراقبين تزور المنافذ الثلاثة في الحديدة، وهي ميناء الحديدة الرئيسي وميناء راس عيسى وميناء الصليف، مع وضع تدابير وقائية من فيروس كورونا.

القوات المشتركة في محافظة الضالع أعلنت تحرير عدد من المواقع في شمال المحافظة في هجوم متعدد شنته على مواقع هذه الميليشيا في مديرية دمت وبعد معارك عنيفة حررت منطقة محقن، وقرية مدر، ومواقع ظهر الحمار في العفاف، وفي منطقة مريس تمكنت من تحرير مواقع خارم، بينما تمكنت جبهة القلب من التقدم إلى منطقة «يعيس» والسيطرة على مواقع الكردة، في حين سيطرت وحدات أخرى، على مواقع ملازق والخواو ومريفدان.

 

معارك عنيفة

ووفق مصادر القوات المشتركة فإن معارك عنيفة تدور حتى وقت متقدم من مساء أمس حول جبل ناصة الاستراتيجي، والذي يشرف على المحافظات المجاورة، ويتصل بسلاسل جبلية محيطة تتمركز فيها الميليشيا، حيث تتقدم القوات المشتركة عبر قطاعي يعيس الزيلة وقطاع سطاح الحقب.

المصادر ذكرت أن ميليشيا الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة لوقف تقدم القوات المشتركة نحو مدينة دمت مركز المديرية وآخر منطقة تتبع محافظة الضالع وتخضع لسيطرة ميليشيا الحوثي، وبالتزامن دفعت القوات المشتركة بتعزيزات إضافية إلى الجبهة لمساندة القوات في هجومها.

من معارك جبهة الضالع | أرشيفية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات