تقارير «البيان »

صحف هندية: المعاهدة الإماراتية الإسرائيلية بداية عهد جديد

منذ عامين كاملين تأخذ دولة الإمارات، على عاتقها مهمة نشر القيم الإنسانية السامية كالسلام والخير وتقبل الآخر وثقافة الاختلاف، وقد ترك هذا تأثيراً إيجابياً كبيراً على دولة الهند وشعبها سواء داخل البلاد أم خارجها.

صحيفة «إنديا إكسبريس» نشرت تقريراً مفصلاً حول الإيجابيات التي ستحظى بها الهند بشكل خاص والعالم بشكل عام من معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، والتي من أهمها فتح مجالات جديدة مشتركة مع الهند التي تعتبر كلاً من الإمارات وإسرائيل حليفاً قوياً في جميع المجالات، الاقتصادية والسياسية وحتى المجتمعية، كما أن معاهدة السلام ستكون سبباً رئيسياً في تغير الجغرافيا السياسية المتقلبة في الشرق الأوسط وثغراتها.

وجاء في التقرير الذي نشر أواخر سبتمبر الماضي أنه «لا شك في أن الإعلان عن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، بوساطة الولايات المتحدة، يمثل لحظة مهمة في الجغرافيا السياسية المتقلبة في الخليج والشرق الأوسط».

من جهتها، ذكرت صحيفة «تايم أوف أنديا»، أن الهند تدعم معاهدة السلام التي ستكون بمثابة بداية جديدة للأجيال القادمة من دون عنف أو إرهاب. وأوضحت الصحيفة في تقريرها، أن الهند ترى أن التعاون المقبل بين الإمارات وإسرائيل سيكون له مردود قوي وفعّال على جميع دول آسيا، مع التأكيد على دعم القضية الفلسطينية والأمل في التوصل إلى حل مقبول للإسرائيليين والفلسطينيين. صحيفة «أنديا توداي»، أشارت إلى أن تحركات رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في الشرق الأوسط سيكون صداها أقوى بعد معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل.

تغيير للأفضل

بدوره، أعرب السياسي الهندي، فابالا بالاتشاندران، السكرتير الخاص السابق لأمانة مجلس الوزراء في تصريحات لـ«البيان»، عن سعادته لما يشهده الشرق الأوسط في ضوء جهود دولة الإمارات في تغيير العالم للأفضل وتعميم السلام في المنطقة. وأضاف فابالا: «معاهدة السلام ستكون بمثابة خلق أجيال جديدة نابذة للعنف ومحبة للسلام».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات