ريم الهاشمي تشارك في قمة «بيروت إنستيتيوت» الافتراضية

شاركت معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومدير عام إكسبو 2020 دبي العالمي، في فعالية قمة «بيروت إنستيتيوت» الافتراضية التي عقدت أمس تحت عنوان «الاستقرار بمفهومه الجديد - من يصيغ المستقبل؟».

واستضافت راغدة درغام، مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة بيروت إنستيتيوت في القمة شيفشانكار مينون، عدداً من المسؤولين بينهم مستشار الأمن القومي السابق للهند، ووزير الخارجية السابق في وزارة الخارجية، والمفوض السامي الهندي السابق لدى باكستان، وسريلانكا، وسفير الهند السابق لدى الصين وإسرائيل وريتشارد هاس، رئيس مجلس العلاقات الخارجية.

والمدير السابق لتخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأمريكية وريتشارد جرينيل، مدير سابق للاستخبارات الوطنية الأمريكية وسفير سابق لدى ألمانيا والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص لمفاوضات السلام في صربيا وكوسوفو.

وتناولت القمة عدة محاور من بينها الشراكات والتعاون الدولي لدولة الإمارات، خاصة علاقاتها المتينة مع الصين والهند والولايات المتحدة، التي وصفتها معالي ريم الهاشمي بأنها «علاقة منفتحة وصريحة وقوية للغاية».

وسلطت معالي الهاشمي خلال مشاركتها في القمة الضوء على تفاني دولة الإمارات في تشكيل المستقبل، وحرصها على تعزيز قيم التسامح والتعددية الثقافية واهتمامها بريادة الأعمال وتمكين الشباب والتركيز أيضاً على تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرة إلى بعض الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات مؤخرا ومنها إطلاق «مسبار الأمل» إلى كوكب المريخ.

وأشاد المشاركون خلال الفعالية بتوقيع معاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، وأكدوا أن المنطقة الشرق الأوسط دخلت حقبة جديدة نحو الأمن والازدهار والاستقرار، منوهين إلى أن معاهدة السلام تفتح آفاقاً جديدة من التعاون لصنع السلام وتعزيز الفرص الاقتصادية والتنموية في عموم المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات